أعلن نادي مونتريال إيمباكت الكندي المشارك في الدوري الأميركي لكرة القدم أمس الخميس، تعيين المهاجم الدّولي السّابق الفرنسي تييري هنري مدرباً له لفترة عامين على الأقل بدلاً من الكولومبي ويلمر كابريرا.


وكتب مونتريال إيمباكت على موقعه الرسمي: «وقّع هنري عقداً لمدة عامين، مع خيار التجديد لعام 2022».

وعلّق هنري (42 عاماً) على خبر تعاقده مع الفريق الكندي: «شرفٌ لي أن أصبح مدرباً لمونتريال إيمباكت والعودة إلى الدوري الأميركي لكرة القدم»، مضيفاً: «أعرف هذا الدوري جيداً وقد أمضيتُ الكثير من الأوقات الجيدة».

وخاض هنري تجربةً فاشلة على مقاعد التدريب مع موناكو حيث تعاقد معه في تشرين الأول/ أكتوبر 2018، قبل أن تتم إقالته بعد ثلاثة أشهر على خلفية تردّي نتائج الفريق. كما شغل منصب المدرب المساعد للإسباني روبرتو مارتينيز مدرب منتخب بلجيكا ثالث مونديال روسيا 2018.

ويعود أفضل هدّاف في تاريخ منتخب فرنسا (51 هدفاً) وبطل مونديال 1998 إلى الدّوري الأميركي عبر بوابة إيمباكت بعدما سبق له أن خاض تجربة أولى كلاعبٍ بألوان قميص فريق نيويورك ريد بولز بين عامي 2010 و2014.

وبات مهاجم أرسنال وبرشلونة السابق سابع مدرب للفريق الكندي، بعدما خلف المدرب كابريرا الذي تسلّم مهامه الفنية مؤقتاً لفترة شهرين بعد إقالة المدرب الفرنسي ريمي غارد في آب/أغسطس الماضي.

وفشل إيمباكت في التأهل إلى الأدوار الإقصائية «بلاي أوف»، بعدما احتلّ المركز التاسع في المنطقة الشرقية.