نمرّ في «حديث كرة القدم» اليوم بمجموعة عواطف، نبدأها بغضب وندم، إلى قلق الانتظار، قبل أن نختمها بمعايدة أحد أساطير الكرة.

ستيرلينغ يدفع ثمن غضبه
تم استبعاد لاعب مانشستر سيتي، رحيم ستيرلينغ، من صفوف منتخب إنكلترا، بعد عراكه مع مدافع ليفربول، جو غوميز، خلال معسكر الفريق الذي يستعد لمواجهة مونتينيغرو في تصفيات كأس أوروبا 2020. وكشفت صحيفة «دايلي مايل» أن بعض زملاء اللاعبين تدخلوا للفصل بينهما بعد نشوب «عراك جسدي»، سببه مشادة كلامية بين الاثنين على خلفية مبارة الأحد الماضي، التي انتهت بخسارة السيتي (3-1).
وعلّق مدرب المنتخب غاريث ساوثغيت قائلاً: «أحد أهم التحديات وإحدى أهم نقاط القوة بالنسبة إلينا هو فصل عداوة الأندية عن المنتخب الوطني. للأسف، كانت
مشاعر مباراة الأحد لا تزال موجودة».
اعتذر ستيرلينغ لاحقاً عن تصرّفه عبر حسابه على الإنستغرام: «تبادلنا أنا وجو بعض الكلمات، لكننا حللنا الأمور في ما بيننا وأصبح الأمر وراءنا». وأضاف «نحن في رياضة، حيث تكون المشاعر ملتهبة ولديّ الجرأة للاعتراف بأن مشاعري تغلّبت على تصرفاتي».
رونالدو (ليس) في مأزق
رونالدو غادر الملعب قبل نهاية المباراة(أ ف ب )

أكّدت صحيفة «لا جازيتا ديلو سبورت» الإيطالية عدم وجود أيّ نية ليوفنتوس، في فرض غرامة على كريستيانو رونالدو، بعد أن غادر الملعب فور استبداله، ولم يجلس على دكة البدلاء. إلا أن النادي يريد من النجم البرتغالي أن يعتذر لزملائه في الفريق.
وكان مدرب الفريق، ماوريسيو ساري، قد أجاب في المؤتمر الصحافي بعد المباراة عن ما إذا كانت مغادرته للملعب تعني عدم احترام النادي: «إذا كان كريستيانو قد غادر بالفعل قبل نهاية المباراة، ستكون هناك مشكلة يتعيّن عليه حلها مع زملائه».
وأضافت الصحيفة أن المدير الرياضي، فابيو باراتيتشي، ونائب رئيس النادي، بافيل نيدفيد، قاما بإجراء اتّصال، مساء الأحد، مع محامي رونالدو، وطلبوا منه، أن يقوم البرتغالي بتوضيح الحادث لباقى اللاعبين والاعتذار لهم.
كلوب يوافق غوراديولا: يجب تحسين الفار
أقرّ مدرب ليفربول، يورغن كلوب، أمس، بضرورة تحسين تقنية المساعدة بالفيديو في التحكيم (VAR) التي لا تزال تثير جدلاً واسعاً، لا سيما هذا الموسم مع استخدامها بشكل أوسع في كلّ البطولات الأوروبية.
على هامش منتدى للاتحاد الأوروبي للعبة (ويفا) في مدينة نيون السويسرية تطرق كلوب إلى تقنية الفيديو التي تثير انتقادات واسعة، منها خلال مباراة فريقه ضدّ مانشستر سيتي في قمة الدوري الإنكليزي الممتاز، الأحد الماضي.
وقال كلوب: «من الواضح أنها مسار يجب أن يشهد تحسيناً متواصلاً». ثم أضاف «يمكن أن يتم تحسينها. العديد من الأمور لا تزال تنفّذ من قِبل البشر، ونحن لسنا دقيقين 100% أيضاً»، مؤكّداً أنه «ثمة مجال لبعض الأخطاء، لا أحد ينشد الكمال، لكن فقط الحصول على القرار الصحيح».
توقيت «الكلاسيكو» حُدّد؟
أفادت صحيفة «موندو ديبورتيفو» الإسبانية أنّ مباراة «الكلاسيكو» التي ستجرى يوم الأربعاء في 18 كانون الأول/ديسمبر المقبل، على ملعب كامب نو، ستُقام بين الساعة 8 أو 9 مساءً بتوقيت إسبانيا، أي بين الساعة 9 و10 مساءً بتوقيت بيروت.
سان جيرمان لريال وبرسا: ابدأو بالادّخار من أجل نيمار
نيمار مطلوب في ريال مدريد وبرشلونة(أ ف ب )

حدّد باريس سان جيرمان سعر لاعبه البرازيلي، نيمار جونيار، في حال أراد أحد قطبي إسبانيا، ريال مدريد وبرشلونة الحصول عليه. وبحسب صحيفة «ماركا» الإسبانية، يريد باريس 250 مليون يورو للاستغناء عن اللاعب، بعد أن كان قد دفع 222 ميلون يورو للحصول عليه في 2017، قادماً من برشلونة.
سوق الانتقالات: ثنائي ميلان ينتظر كانون الثاني

من المُتوقّع أن يحاول إنتر ميلان التعاقد مع لاعب باريس سان جيرمان، ليفين كورزاوا، مجاناً، في نهاية هذا الموسم. وكان الظهير الأيسر الفرنسي قد انضم إلى نادي العاصمة في 2015، قادماً من موناكو مقابل 30 مليون يورو.
وأفادت تقارير صحافية أنّ غريم إنتر، أي سي ميلان، قريب للغاية من إيجاد اتّفاق مع زلاتان إبراهيموفيتش.
وسبق للمهاجم السويدي أن ارتدى قميص ميلان وقاده للفوز بالدوري الإيطالي.
من جهة أخرى، أشار موقع «أر أس أي» الإيطالي، أن لاعب أرسنال، غرانيت شاكا، بدأ بالبحث عن منزل في ميلان، تمهيداً لانتقاله لنادي أي سي ميلان، وذلك بعد أن ساءت العلاقة بين تشاكا وأرسنال على خلفية شتم اللاعب جماهير فريقه قبل خروجه من الملعب.
من الذاكرة: إيران تسمح بدخول المشجّعات إلى الملاعب
(أ ف ب )

في مثل هذا اليوم في 2018 سمحت السلطات الإيرانية للمشجّعات الإيرانيات بحضور مباريات كرة القدم في البلاد، بعد منعهم لحوالى 40 عاماً تقريباً.
عيد سعيد: إنزو فرانسيسكولي
إنزو فرانسيسكولي(أ ف ب )

اليوم يتم النجم الأوروغواياني السابق، إنزو فرانسيسكولي، عامه الـ 58.
سجّل اللاعب 215 هدفاً في 583 مباراة رسمية ضمن مسيرة مثّل خلالها أندية عديدة، منها مارسيليا الفرنسي وكالياري وتورينو الإيطاليين وأتليتيكو ريفر بليت الأرجنتيني.