شارك اللاعبون العرب مع أنديتهم في المباريات التي أُقيمت خلال عطلة نهاية الأسبوع.


في التالي أبرز ما قدّمه اللاعبون العرب في الدوريات الأوروبية الكبرى.

الدوري الإنكليزي
شارك ثلاثة لاعبين في مباريات الجولة 12 من الدوري الإنكليزي الممتاز «بريميرليغ».

الظهور الأبرز كان للاعب ليفربول، المصري محمد صلاح، الذي سجّل سادس أهدافه هذا الموسم في شباك مانشستر سيتي، مساهماً بفوز فريقه على منافسه الأوّل (3-1). هدّاف الدوري في الموسمَين الماضيين، صار أقرب بخمسة أهداف من صدارة ترتيب الهدافين، التي يتربّع عليها مهاجم ليستر سيتي جيمي فاردي.

المصري محمود تريزيغيه سجّل بدوره هدفه الثاني في الدوري، في مرمى وولفرهامبتون، إلّا أنّ فريقه، أستون فيلا، سقط (1-2)، ليتراجع إلى المركز 17، بفارق ثلاث نقاط عن المراكز المهدّدة بالهبوط. في المقابل، بقي مواطنه محمد المحمدي على مقاعد الاحتياط.

أمّا المغربي سفيان بوفال، فقد دخل بديلاً في المباراة التي خسرها فريقه ساوثهامبتون أمام إيفرتون (1-2).
بهذه النتيجة، تراجع ساوثهامبتون إلى المركز ما قبل الأخير بثماني نقاط.



الدوري الفرنسي
مباراة افتتاح الجولة 13 من الدوري الفرنسي «ليغ 1» بين نيس وبوردو، التي انتهت بالتعادل بهدف لمثله، شهدت مشاركة ثلاثة لاعبين عرب، اثنان منهم من الفريق المضيف، هُما الجزائريّان يوسف عطال (صنع هدف فريقه) وآدم أوناس، في مواجهة المغربي يوسف بن ناصر.

وشارك لاعب الوسط الجزائري، حارس بلقبلة، في المباراة التي خسرها فريقه بريست أمام باريس سان جيرمان (1-2). وهي الخسارة الرابعة للفريق الذي تراجع إلى المركز 12، بفارق نقطةٍ واحدةٍ عن وسط الترتيب. فيما ساهم مواطنه، أندي ديلور، بفوز فريقه مونبلييه على تولوز (3-0)، إذ صنع الهدفَين الأول والثالث، ليصعد الفريق الفائز إلى المركز السادس، بفارق نقطتين عن المركز الثاني.

أمّا في مواجهة ريمس وأنجيه، فقد شارك خلالها المغربيّان يونس عبد الحميد (ريمس) ورشيد الوالي (أنجيه)، وانتهت بالتعادل السلبي.

الدوري الألماني
الشاب المغربي أمين حارت، خاض لقاء فريقه شالكه أمام دوسلدورف، الذي انتهى بالتعادل (3-3)، ضمن الجولة 11 من الدوري الألماني «بوندسليغا». بهذه النتيجة تراجع شالكه إلى المركز السابع، بفارق ست نقاط عن الصدارة.

مواطنه أشرف حكيمي، المتألّق مع بروسيا دورتموند في دوري الأبطال، شارك أيضاً في المباراة التي خسرها فريقه أمام بايرن ميونخ بأربعة أهدافٍ من دون ردّ. خسارةٌ ثقيلةٌ متجدّدةٌ للفريق أمام بايرن على أرضه، أعادت دورتموند إلى المركز السادس، بفارق ست نقاط عن حامل اللقب.

وفي مباراة كولن وهوفنهايم (1-2)، لعب التونسي إلياس السخيري مع الفريق المضيف، وخرج في الشوط الثاني. خسارةٌ هي الثامنة للفريق الذي يقبع في المركز ما قبل الأخير، مكتفياً بالحصول على سبع نقاط.

الدوري الإسباني
بعد نصف ساعة على مشاركته بديلاً في مباراة فريقه ليغانيس أمام ريال سوسيداد (1-1)، ضمن الجولة 13 من الدوري الإسباني «لا ليغا»، سجّل المغربي يوسف النصيري هدف التعادل، وهو الهدف الثاني له هذا الموسم في المشاركة 12.

وفي مباراة ريال بيتيس وإشبيلية (1-2)، شارك زهير فيدال وماندي عيسى مع أصحاب الضيافة، لكنهما لم يتمكّنا من المساهمة بتحقيق نتيجةٍ إيجابية، ليسقط ريال بيتيس للمرة السادسة.

خسر ميلان الذي يلعب له الجزائري اسماعيل بن ناصر أمام يوفنتوس(أ ف ب )


الدوري الإيطالي
في قمة الجولة 12 من الدوري الإيطالي، خسر ميلان الذي يلعب له الجزائري اسماعيل بن ناصر أمام يوفنتوس (0-1). نتيجةٌ سلبيةٌ جديدةٌ لميلان الذي يعاني على صعيد النتائج والأداء، متراجعاً إلى المركز 14، بفارق أربع نقاطٍ فقط عن المراكز المهددة بالهبوط. بدوره، شارك المغربي سفيان مرابط في خسارة فريقه أمام إنتر ميلان (1-2)، في حين شارك مواطنه مهدي بو ربيعة في اللقاء الذي تغلّب فيه فريقه ساسولو على بولونيا (3-1).