حقق نادي ريال مدريد فوزه الأوروبي الأول هذا الموسم عندما تغلب على مضيفه غلطة سراي التركي 1-صفر، وذلك في الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الأولى لدوري أبطال أوروبا.

ويدين ريال بفوزه إلى الألماني طوني كروس الذي سجل الهدف الوحيد في الدقيقة 18 من المباراة المئة له في المسابقة القارية العريقة.
وهو الفوز الأول للنادي الملكي في دور المجموعات هذا الموسم بعد خسارته المذلة أمام مضيفه سان جرمان صفر-3 وسقوطه في فخ التعادل أمام ضيفه كلوب بروج 2-2، والأول بعد ثلاث مباريات متتالية في المسابقة كونه خسر مباراته الأخيرة الموسم الماضي على أرضه أمام أياكس أمستردام الهولندي في ثمن النهائي (1-4) وتنازل عن اللقب.
واستغل الريال خسارة كلوب بروج ليرفع رصيده إلى أربع نقاط وينتزع منه المركز الثاني بفارق نقطة واحدة، وبفارق خمس نقاط خلف سان جرمان الذي وضع قدماً في الدور الثاني.
وتنفس المدرب الفرنسي زين الدين زيدان الصعداء بعد التعثر المخيب أمام مايوركا في الدوري السبت الماضي حيث طالته انتقادات كثيرة وتحدثت وسائل إعلام عن احتمال إقالته في حال التعثر في رحلته التركية.
ولعب حارس المرمى الدولي البلجيكي تيبو كورتوا دوراً كبيراً في حسم النادي الملكي للنتيجة بتصديه لأكثر من محاولة لأصحاب الأرض وحفاظه على نظافة شباكه.
وخاض ريال مدريد المباراة في غياب نجميه الكرواتي لوكا مودريتش أفضل لاعب في العالم العام الماضي والويلزي غاريث بايل ولوكاس فاسكيز بسبب الاصابة، وفاجأ زيدان الجميع بإشراكه البرازيلي الواعد رودريغو (18 عاماً) أساسياً على حساب مواطنه فينيسيوس جونيور.
وعاد البلجيكي إدين هازار إلى التشكيلة بعد غيابه عن المباراة الأخيرة أمام ريال مايوركا (صفر-1) في الدوري المحلي بعدما رزق بمولوده الرابع.