قاد صانع ألعاب نادي توتنهام الإنكليزي كريستيان إريكسن منتخب بلاده الدنمارك إلى الفوز على المنتخب الويلزي، بعد أن سجّل هدفي المباراة ضمن منافسات المجموعة الرابعة للدرجة الثانية في مدينة ارهوس الدنماركيّة.

وقد خاض المنتخب الدنماركي المباراة بتشكيلته الأساسية، التي غابت بالكامل عن المباراة الوديّة الأخيرة للمنتخب ضد سلوفاكيا في منتصف الأسبوع الماضي، والتي خسرها بثلاثية نظيفة بعد أن شارك لاعبون ينشط بعضهم في أندية الدرجة الثالثة، وآخرون قادمون من رياضة «كرة الصالات»، وذلك بعد أن توصّل الاتحاد واللاعبون إلى اتفاق حول حقوق الصور الشخصية للاعبين التي كانت تعتبر إحدى نقاط الخلاف بين الطرفين.
في الجهة المقابلة، عاد المنتخب الويلزي بقيادة مدربه الجديد نجم مانشستر يونايتد السابق راين غيغز، إلى تذّوق طعم الخسارة بعد فوزه الكبير في مستهل مشواره في هذه المسابقة على جمهورية ايرلندا 4-1.
وافتتح اريكسن التسجيل بتسديدة قوية في الدقيقة 32 قبل أن يضيف الثاني من ركلة جزاء عند الدقيقة 63. وكاد لاعب توتنهام يسجل هاتريك لكن حارس ويلز واين هينيسي والذي يعتبر من نجوم المباراة تصدى لمحاولته ببراعة أواخر المباراة.
وفي مباراة أخرى حقق المنتخب الأوكراني فوزاً صعباً على المنتخب السلوفاكي بعد أن سجّل لاعب ويست هام الإنكليزي أندريه يارمولينكو هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 80 من عمر اللقاء. بينما انتصر المنتخب البلغاري على نظيره النروجي بهدف نظيف. كذلك حقق المنتخب القبرصي مفاجآة كبيرة بعد أن فاز على المنتخب السلوفيني بنتيجة 2-1، في حين تغلّب المنتخب المقدوني على المنتخب الأرميني بنتيجة 2-0 في المباراة التي شهدت تألق لاعب انتر ميلانو السابق بانديف.