أسفرت قرعة الدوري الأوروبي «يوروبا ليغ» عن مجموعات متوازنة لمعظم الأندية الكبيرة كأرسنال وتشيلسي الإنكليزيين وميلان الإيطالي. القرعة التي سحبت في إمارة موناكو الفرنسية أوقعت نادي مارسيليا الفرنسي في المجموعة ذاتها مع نادي لاتسيو الإيطالي، إضافة الى أينتراخت فرانكفورت الألماني وأبولون، وهي المجموعة التي تعتبر الأصعب.

وأوقعت القرعة نادي أرسنال الذي بلغ الدور نصف النهائي الموسم الماضي، في المجموعة الخامسة، برفقة سبورتينغ لشبونة، وقره باج، وفورسكلا بولتافا. كما وقع ميلان الإيطالي، الذي خسر في هذه البطولة الموسم الماضي أمام أرسنال من الدور ثمن النهائي، في المجموعة السادسة برفقة ريال بيتيس، وأولمبياكوس، ودوديلانج. وأسفرت القرعة أيضاً عن وقوع تشيلسي الذي فشل في التأهل إلى دوري أبطال أوروبا بمجموعة سهلة مع باوك، وباتي بوريسوف، وفيدي.
ومن المجموعات القويّة هي المجموعة السابعة التي تضم: رينجرز، فياريال، رابيد فيينا وسبارتاك موسكو.


وتحتلّ البطولة المركز الثاني من حيث الشعبيّة في سلّم البطولات الأوروبيّة المهمّة. حيث تتركّز الأهميّة على بطولة دوري الأبطال «تشامبيونز ليغ» التي تضم عادة أندية الطّليعة في أوروبا، فيما يضم الدّوري الأوروبّي أندية الصف الثاني، رغم أن بعض الأندية كميلان وتشيلسي تعتبر مظلومة لوجودها في الدور الأوروبي، نتيجة الظروف التي عاكستها الموسم الماضي في دورياتها، وأبرزها الظروف الإدارية والمالية في ميلان، وسوء النتائج في تشيلسي.
وتشارك الأندية في هذه المسابقة بناء على نتائجها في البطولات الوطنية، وكانت المباراة النهائية تقام من مواجهتين (ذهاباً وإياباً)، ولكن في عام 1998، تمّ تغيير النظام وأصبحت المباراة النهائية تقام على ملعب محايد، يتم تحديده من قبل الاتّحاد الأوروبّي لكرة القدم. والجدير ذكره أنّ أوّل فريق فاز بلقب البطولة هو نادي توتنهام هوتسبير الإنكليزي في عام 1972 عندما تغلّب على منافسه وولفرهامبتون وانزرز 3-2.
ولا تختلف قوانين دوري مجموعات الدوري الأوروبّي عن دوري مجموعات دوري أبطال أوروبا حيث لن يتمكّن ناديان من الدّوري نفسه من أن يلتقيا في دوري المجموعات، وسيتأهّل فريقان من كل مجموعة إلى دوري الـ 16، ويمكن لناديين من البلد نفسه أن يلتقيا ابتداءً من الأدوار الإقصائيّة. وكان نهائي الموسم الماضي قد جمع نادي أتليتيكو مدريد الإسباني، ومارسيليا الفرنسي، حيث انتهت المباراة لمصلحة الإسبان بثلاثة أهداف نظيفة.
من المقرّر أن تبدأ البطولة في 20 أيلول بمشاركة 48 فريقاً


ومن المقرر أن تبدأ البطولة في 20 أيلول/ سبتمبر الجاري. وشهدت القرعة مشاركة 48 فريقاً قسّمت إلى 12 مجموعة، تأهّل 17 فريقاً إلى دور المجموعات تلقائياً قبيل بدء القرعة، فيما عبر 21 فريقاً من خلال الأدوار التمهيديّة، 6 فرق بعد خسارتها الأدوار التمهيديّة بدوري الأبطال، و4 فرق بعد خسارتها في الدور التمهيدي الثالث من دوري الأبطال، وجاءت هذه المستويات على النحو الآتي: المستوى الأوّل: إشبيلية، أرسنال، تشيلسي، زينيت، دينامو كييف، بشكتاش، ريد بول سالزبورغ، أولمبياكوس، فياريال، أندرلخت، لاتسيو، باير ليفركوزن. المستوى الثاني: سبورتينغ لشبونة، لودوجوريتس، كوبنهاغن، مارسيليا، سيلتيك، باوك، ميلان، جينك، أستانا، فنربخشة، كراسنودار، رابيد فيينا. المستوى الثالث: ريال بيتيس، قره باج، باتي بوريسوف، دينامو زغرب، لايبزيغ، أينتراخت فرانكفورت، رين، مالمو، سبارتاك موسكو، ستاندار لياج، زيوريخ، بوردو. أمّا المستوى الرّابع، فضمّ كلاً من: أبولون، روزنبرغ، فورسكلا بولتافا، سلافيا براغ، بيليديسبور، جابلونيك، آيك لارانكا، فيدي، رينجزز، دوديلانج، سبارتاك ترنافا وساربسبورغ.



غريزمان يتوج بجائزة أفضل لاعب في الدوري الأوروبي
حصد الدولي الفرنسي ولاعب نادي أتليتيكو مدريد أنطوان غريزمان، جائزة أفضل لاعب في الدوري الأوروبي عن الموسم الماضي. ولم يحضر غريزمان حفل تسليم الجائزة، الذي أقيم بإمارة موناكو الفرنسية، على هامش سحب قرعة دور المجموعات للدوري الأوروبي بالموسم الجديد (2018 ـ 2019). وتفوق غريزمان، على زميله الأوروغواياني دييغو غودين مدافع الروخي بلانكوس، ومواطنه ديميتري باييت نجم نادي أولمبيك مارسيليا الفرنسي، اللذين ترشحا للجائزة معه. يشار إلى أن النجم الفرنسي ساهم بصورة كبيرة في تتويج «الأتلتي» بالدوري الأوروبي، خلال الموسم الماضي، وذلك بعدما أحرز 6 أهداف خلال منافسات البطولة. وربما كانت حظوظ باييت لتكون كبيرة بالحصول على أفضل لاعب لولا الإصابة التي تعرض لها في المباراة النهائية أمام أتليتيكو مدريد.