انتهت قصّة اللاعب كلاوديو ماركيزيو مع ناديه يوفنتوس بطل الدوري الإيطالي في آخر سبع سنوات بعد إنهاء عقده مع فريق «السيدة العجوز» بالتراضي بين الطرفين. بدأ ماركيزيو (32 عاماً) مع فريقه يوفنتوس حيث شارك مع الفريق الأوّل في موسم 2006-2007 وذلك تزامناً مع أزمة يوفنتوس وفضيحة «الكاشيوبولي». في الموسم الذي تلاه، أصبح كلاوديو لاعباً لفريق إمبولي على سبيل الإعارة ليعود بعدها إلى مدينته المحببة تورينو. شارك مع «البيانكو نيري» في 389 مناسبة سجّل فيها 37 هدفاً.

كانت فترته مع يوفنتوس عامرة بالألقاب حيث فاز بلقب الدوري الإيطالي «السكوديتو» في سبع مرّات متتالية بين 2011 و2018، بالإضافة لحصوله على أربع ميداليات لبطولة كأس إيطاليا. تعرّض لعدة إصابات خلال مسيرته، كانت آخرها إصابته في قطع بالرّباط الصليبي الذي عانى منها في 2016.
وجاء في بيان النادي: «اليوم تنتهي قصّتنا مع كلاوديو، اليوم يمثّل نهاية مسيرة ماركيزيو مع يوفنتوس بعد نهاية عقده المتفق عليه. في كل مباراة ومع كل كأس رفعت، عشنا سوياً أحلامنا جنباً إلى جنب معك يا كلاوديو، الفريق راقبك سنة بعد سنة، حيث أصبحت رجلاً وزوجاً وأباً لناً جميعاً، سيكون من دواعي سرورنا أن نتبعك مع أي قميص آخر سترتديه في المستقبل. أمّا بالنسبة إلى الخطوط السوداء والبيضاء، فنحن على دراية بأنها سوف تشكّل دائماً جزءاً لا يمحى من قصّتك وحياتك».
ومن المتوقّع أن ينتقل كلاوديو ماركيزيو إلى الدوري الأميركي «MLS»، ليلحق بمسيرة زميله السابق وأحد أبرز لاعبي خط الوسط في إيطاليا ويوفنتوس أندريا بيرلو.