التحق النجم الياباني كيسوكي هوندا بالدوري الأسترالي لكرة القدم، وذلك من أجل الدفاع عن ألوان حامل اللقب ملبورن فيكتوري الذي اعتبره لاعب ميلان الإيطالي السابق «أفضل فريق في أستراليا».

ووقع هوندا، الذي اعتزل اللعب دولياً بعد الخروج المؤلم لليابان من ثمن نهائي مونديال روسيا 2018 على يد بلجيكا (2-3)، عقداً مع ملبورن فيكتوري لموسم 2018-2019 كلاعب حر بعد انتهاء عقده مع باتشوكا المكسيكي حيث لعب الموسم الماضي.
وأعرب الياباني البالغ 32 عاماً عن «سعادته الكبيرة بالانضمام إلى ملبورن فيكتوري». وقال لشبكة «فوكس سبورتس» الأسترالية: «كنت على علم بأنهم مهتمون بي بعد أسبوع من كأس العالم. أنا حقاً أحب التحدي الجديد، هذا أنا». وتابع: «دققت ببعض الأمور. ملبورن فيكتوري هو أنجح الأندية في الدوري الأسترالي. إنه أمر رائع. توجوا أبطالاً عدة مرات (4 مرات في الدوري النهائي و3 مرات في الدوري المنتظم)».
وبرز اسم هوندا خلال مونديال جنوب أفريقيا 2010 حين قاد اليابان إلى الدور ثمن النهائي، وهو سجل خلال مشواره الدولي 37 هدفاً في 98 مباراة وأصبح أول لاعب ياباني يسجل في ثلاث نسخ من كأس العالم (2010 و2014 و2018).
وبدأ هوندا مشواره مع ناغويا غرامبوس (2004-2007)، ثم بدأ مغامرته الأوروبية في هولندا حيث دافع عن ألوان فنلو (2007-2009) ثم سسكا موسكو الروسي الذي أحرز معه ثلاثية الدوري والكأس والكأس السوبر عام 2013 (دافع عن ألوانه من 2009 حتى 2014)، وميلان (2014-2017) قبل أن يحل الموسم الماضي في الدوري المكسيكي.