لا تزال التحقيقات في قضيّة الابتزاز والتحرّش الجنسي في الاتحاد الفرنسي لكرة القدم جارية، وقد كشف الصحافي الاستقصائي رومان مولينا مستجدّاتٍ حول هذه القضيّة أخيراً.


وبحسب التحقيق، فإن الاتحاد أقال رئيس حكام الدوري الفرنسي الإقليمي، دانيال غاليتي، من منصبه، في تموز/ يوليو الماضي، دون أن يُعلن عن الأسباب. لكن مولينا يزعم أن السبب خلف إقالة غاليتي، هو ابتزازه وتحرّشه بعددٍ من الحكمات القاصرات جنسياً.

ونشر مولينا في تحقيقه صوراً لمحادثاتٍ بين غاليتي وإحدى الحكمات، يعرض فيه أموالاً مقابل خدماتٍ جنسيّة، إلى جانب حديثٍ مع إحدى الشاهدات.

وينقل التحقيق أن الاتحاد الفرنسي لم يُبلّغ السلطات الأمنيّة بهذه القضيّة واكتفى بإقالة غاليتي، علماً أنه مُلزمٌ بالتبليغ.