قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، إن بلادها مستعدة للتفاوض مع الولايات المتحدة الأميركية، في قضيّة الإفراج عن لاعبة كرة السلة الأميركية، بريتني غراينر.


وأضافت زاخاروفا: «إذا كانت لدى السفارة الأميركية في موسكو دقيقة من وقت الفراغ، فسوف يخبرون الرئيس جو بايدن، وهو بدوره سيخبر عائلات (بول) ويلان وغرينرا»، في تصريحٍ نقلته صحيفة «Marca» الإسبانية.

واعتبرت زاخاروفا أن السفارة الأميركية في موسكو «مشغولة بشبكات التواصل الاجتماعي، بدلاً من التواصل عبر القنوات الدبلوماسية».

وكان الرئيس الأميركي جو بايدن، استقبل أمس الأحد، في البيت الأبيض، أقارب ويلان وغراينر. ونقلت شبكة «CNN» عن زوجة أحد السجينين، إن إدارة بايدن «فشلت في توضيح ما تريد روسيا (بشأن تبادل السجناء)».

وحُكِم على غراينر بالسجن 9 سنوات بتهمة تهريب المخدرات، فيما يقضي بول ويلان عقوبة بالسجن لمدة 16 عاماً بتهمة التجسس.