لم ترد روسيا على «العرض» الذي قدّمته الولايات المتحدة الأميركية، للإفراج عن نجمة كرة السلة الأميركية، بريتني غراينر، وجندي مشاة البحريّة، بول ويلان، بحسب ما قال منسّق مجلس الأمن القومي الأميركي، جون كيربي.


كلام كيربي جاء في تصريحاتٍ لصحيفة «Marca» الإسبانية، إذ قال إن المفاوضات بين البلدين مستمرّة، لكن الروس «لم يستجيبوا لعرضنا لإعادة غراينر وويلان إلى الوطن، لكن هذا لا يعني أننا توقفنا عن المفاوضات».

ولم يكشف كيربي عن العرض الأميركي، لكنّه أشار إلى أن التجاهل الروسي «جزء من عملية التفاوض، والرئيس (جو) بايدن لن يستسلم حتى يعودا إلى الوطن».

وما زالت غراينر محتجزة في روسيا منذ أكثر من ستة أشهر بسبب دخولها البلاد وهي تحمل المخدرات، وحُكم عليها بالسجن تسع سنوات، وعرضت إدارة بايدن صفقة تبادل سجناء تضم تاجر السلاح الروسي المعروف فيكتور بوت.