حُكِمَ على الحارسة السابقة للمنتخب الأميركي لكرة القدم، هوب سولو، بالسجن لمدة عامين، مع وقف التنفيذ، بعدما كان قُبضَ عليها في آذار الفائت وهي مغمى عليها في سيارتها، متأثّرةً بشرب الكحول.


الحارسة التي أسهمت بفوز منتخب بلادها بذهبية أولمبيادَي بكين 2008 ولندن 2012، وكأس العالم 2015، أقرّت بالتهمة الموجّهة إليها، وأشارت إلى أنها تتعافى بعد خضوعها للعلاج من الإدمان على الكحول.

وأُوقفت سولو بعدما وجدتها الشرطة مغمى عليها خلف مقود السيارة في موقف تابع لمركز تسوق في ولاية كارولينا الشمالية، مع وجود طفليها التوأمين البالغين من العمر سنتين في السيارة.

وأظهرت الاختبارات أن تركيز الكحول في الدّم كان ثلاثة أضعاف الحدّ القانوني مع وجود آثار رباعي هيدرو كانابينول الذي يُعرف اختصاراً بـ«تي أتش سي»، وهو الجزيئة الأكثر شهرة في نبات القنب الهندي، في العينة التي أخذت منها.

وأُسقطت تُهم الجنحة وإساءة معاملة الأطفال ومقاومة الشرطة.

وهذه ليست المخالفة الأولى لسولو، إذ ألقي القبض عليها عام 2014 في منزلها في ولاية واشنطن بتهمة الاعتداء على أختها غير الشقيقة وابن أختها البالغ من العمر 17 سنة خلال جمعة عائلية. وقالت سولو حينها إنها تصرفت دفاعاً عن النفس، وأُسقطت القضية لاحقاً.