عوقبت لاعبة كرة طائرة صربية بالإيقاف عن اللعب لمبارتَين بعد قيامها بحركة عنصرية، خلال مشاركتها مع منتخبها الوطني في مباراة ضد تايلاند، ضمن منافسات بطولة الأمم النسائية للكرة الطائرة.


وخلال المباراة التي فازت فيها صربيا بثلاثية نظيفة أمام تايلاند في الأول من حزيران الحالي، التقطت الكاميرا قيام اللاعبة سانجا دوردفيتش بسحب جفونها بأصابعها، في إشارة منها إلى عيون الشعوب الآسيوية.

وقالت الهيئة الإدارية للّعبة إنّ لجنتها التأديبية خلصت إلى أنّ اللاعبة «انتهكت اللوائح الانضباطية للاتحاد الدولي للكرة الطائرة بفعل إشارة (عنصرية)» مضيفةً أنّ «السيدة سانجا دوردفيتش تقرّر إيقافها عن اللعب مباراتين»،

بالإضافة إلى الإيقاف، تمّ تغريم اتحاد الكرة الطائرة الصربي بما يعادل 22000 دولار. ووفقاً للّجنة، سيتبرع الاتحاد الدولي للكرة الطائرة بالمال لقضية مخصصة لمعالجة السلوك التمييزي، ولتمويل البرامج التعليمية حول الحساسية الثقافية.

وقدّمت دوردفيتش اعتذاراً عمّا قامت به، بالقول: «أنا مدركة لخطئي، وبعد المباراة مباشرةً اعتذرت للفريق التايلاندي بأكمله».

وأضافت: «أردت فقط أن أخاطب زملائي في الفريق برسالة مفادها: الآن، سنبدأ في لعب الدفاع مثلهم، لم أقصد التقليل من احترام أي شخص».

كما نشر اتحاد الكرة الطائرة الصربي رسالة على«فيسبوك» قال فيها: «لم تقصد (سانجا) أي ازدراء. بالطبع كان ذلك مؤسفاً. انتهى الأمر برمته على أنه مجرد سوء تفاهم، في أجواء ودية بين لاعبي الفريقين».