في خطوةٍ غير اعتيادية، أعلنت لاعبة منتخب سيدات اليابان لكرة القدم يوكي ناغاساتو انضمامها بشكلٍ رسمي للّعب مع فريق كرة قدم خاص بالرجال.


وستلعب ناغاساتو، المتوّجة بلقب كأس العالم للسيدات عام 2011، كمحترفة مع هايابوسا اليفن الذي يضمّ شقيقها غنكي، وهو فريق للهواة في مسقط رأسها كاناغاوا، لتصبح بذلك أول سيدة محترفة تلعب مع النادي الياباني.

وستعود المهاجمة البالغة من العمر 33 عاماً إلى فريقها شيكاغو ريد ستارز في دوري الأميركي، مع انطلاق الموسم 2021 فور انتهاء عقد إعارتها لفريقها الشعبي.

وقالت ناغاساتو في حفل الكشف عن التّعاقد معها: «بصراحة، لا أعرف كم يمكنني المساهمة بين الرجال».

وأضافت: «لكنّني استلهمت حقاً من رسائل رابينو حول الفجوة بين الجنسين في كأس العالم وكنت أتساءل عمّا إذا كان بإمكاني أيضاً إرسال رسالة إلى المجتمع».

وتُعدّ ميغان رابينو، الفائزة بالكرة الذهبية في نسختها الأخيرة بعد تألقها في كأس العالم وقيادتها بلادها للفوز باللقب، ناشطة قوية من أجل العدالة الاجتماعية، إذ قادت المحاولات للحصول على المساواة في الأجور بين لاعبي ولاعبات المنتخبات.

وأكدت ناغاساتو أنّ فكرة انضمامها إلى هايابوسا اليفن، هي خطوة تأمل من خلالها أن ترسل رسالة قوية: «اعتقدت أنّه يمكنني أن أظهر أنّ النساء يستطعن أيضاَ اللعب في فريق للرجال».

وتابعت: «أريد أن أساعد في خلق مجتمع لا يوجد فيه حدود فيما يتعلّق بنوع الجنس أو العرق».