عرفت الرياضة النسائية حول العالم في الأعوام الأخيرة اهتماماً متزايداً من قِبل الجماهير، وتغطية إعلامية أوسع من قبل، بعد عقودٍ طويلة من التهميش.


إنجازات السيّدات المتتالية في كرة القدم والتنس وحتى مضامير السباق، غيّرت النظرة المرتبطة بالرياضات النسائية على اعتبار أنّها مملّة أو أقلّ شأناً من تلك الخاصة بالرجال، والتي لطالما احتلّت مساحة أكبر من الاهتمام والمتابعة.

اقرأ أيضاً: تعرّف إلى أبرز وكيلات أعمال اللاعبين
اقرأ أيضاً: عام الرياضة النسائية اللبنانية: ذهبٌ وبطولات

تفوّقُ السيدات اللافت في العام الأخير شكّل إلهاماً لجيل جديد من الرياضيات حول العالم، في سعيهنّ للاحتراف وتحقيق النجومية. رياضياتٌ من مختلف الفئات العمرية، عملنَ لتغيير النظرة الدونية التي ارتبطت بالمرأة لسنوات طويلة، خلال سعيهنّ لإثبات جدارتهنّ في اللعبة التي يحترفنها.

ولمناسبة اليوم العالمي للمرأة، نرصد هنا أهم إنجازات السيدات في مختلف قطاعات الرياضة في العام الأخير.

1. كوكو غوف
لم يكن أكثر المتفائلين ليتوقّع أن تُطيح الأميركية كوري غوف بمواطنتها وقدوتها في عالم التنس فينوس ويليامس، في الجولة الأولى من بطولة ويمبلدون العام الماضي. فينوس بطلة ويمبلدون 5 مرات، سقطت أمام شابة تبلغ من العمر 15 عاماً فقط!

ورغم أنّ «كوكو» غادرت البطولة في الجولة الرابعة أمام الرومانية سيمونا هاليب، التي فازت لاحقاً بالبطولة، إلا أنّها تحوّلت من أصغر لاعبة تشارك في تاريخ ويمبلدون، إلى أول لاعبة في هذه السنّ تصعد إلى أدوار متقدمة في إحدى أعرق بطولات الغراند سلام.

غوف التي بدأت عامها في المرتبة 685 عالمياً في تصنيفات التنس للسيدات، أنهته في المركز الـ68 بفضل ما أظهرته من ثقة وموهبة كبيرتَين.

2. ميغان رابينوا

تصدّرت الأميركية ميغان رابينوا عناوين الصحف الرّياضية العام الماضي ليس فقط لما حققته داخل الملعب، بل لمواقفها خارجه أيضاً. كانت نجمة العام بامتياز.

قادت رابينوا منتخب بلادها للفوز بكأس العالم، لتفوز بالحذاء الذهبي لتصدّرها قائمة هدّافات البطولة برصيد 6 أهداف، وتنال الكرة الذهبية كأفضل لاعبة في البطولة أيضاً. بطبيعة الحال، كان حصاد هذا التألّق الفوز بجائزة أفضل لاعبة في العالم لعام 2019.

إلا أنّ الأمر لم يقتصر على هذا الحدّ، فقد اشتهرت رابينوا بدفاعها النشط عن حقوق الإنسان والمساواة العرقية.

وتصدّرت اللاعبة دعوى التمييز الجندري التي رفعتها لاعبات المنتخب الأميركي في ما يتعلّق بعدم المساواة في الأجور وظروف العمل بين اللاعبات واللاعبين، كما أبدت اعتراضها على سياسات الرئيس الأميركي دونالد ترامب العدائية ومواقفه العنصرية، من خلال رفضها زيارة البيت الأبيض بعد الفوز بكأس العالم.

3. آشلي بارتي

أذهلت الأسترالية آشلي بارتي جماهير كرة المضرب، بعدما اعتلت عرش اللعبة وتصدّرت بعمر صغير التصنيف العالمي لمحترفات التنس العام الماضي، لتستحقّ بجدارة لقب ملكة تنس السيدات في عام 2019.

بعمر الـ23 عاماً، فازت بارتي في عامٍ واحد بلقب بطولة ميامي المفتوحة للماسترز، ثم بطولة فرنسا المفتوحة «رولان غاروس»، لتتوّج بعدها أفضل موسم لها في مسيرتها الاحترافية بلقب نهائيات اتّحاد لاعبات التنس المحترفات في شينزين، الصين.

الأسترالية الشابة التي استهلّت عامها في المركز الـ15 حسب تصنيف اتحاد لاعبات التنس المحترفات، صعدت السلّم نحو القمة، لتنهي عامها في المرتبة الأولى، متفوّقةً على نجومٍ كبار.
وبفضل تتويجاتها العظيمة، أصبحت آشلي أوّل أسترالية تتصدّر تصنيفات التنس للسيدات منذ إيفون جولاجونج كاولي عام 1976.

4. جيل إيليس

ما حقّقته سيدات المنتخب الأميركي خلال فوزهنّ بكأس العالم الأخير تقف خلفه سيدة استثنائية، قادت فريقها نحو الأمجاد.

الأميركية جيل إيليس مدرّبة المنتخب فرضت نفسها كأوّل مدربة في التاريخ ترفع كأس العالم في نسختين متتاليتين، وهي الوحيدة التي لم يخسر فريقها ولا مباراة في البطولة العالمية.

ساهمت إيليس (53 عاماً) في رفع معايير كرة القدم للسيدات، وحقّقت إنجازات لافتة خلال مسيرتها كمدرّبة، لتحصد جائزة الفيفا كأفضل مدربة لعام 2019، بعد دورها الكبير مع المنتخب الأميركي للسيدات.

5. ستيفاني فرابار

عرف نهائي السوبر الأوروبي بين ليفربول وتشيلسي الصيف الماضي حدثاً غير عادي، إذ دخلت الفرنسية ستيفاني فرابار التاريخ كأوّل امرأة تقود مباراة في مسابقة أوروبية كبرى للرجال.

ورغم أنّ الأنظار كانت متّجهة نحو الحكَمة الفرنسية ومساعدتيها الإيرلندية ميشيل أونيل والفرنسية مانويلا نيكولوزي، لتصيّد خطأ ما خلال المباراة، إلا أنّ حكَمات اللقاء خالفن التوقعات وأبهرن الجميع بأدائهنّ المميّز.

وتشكّل فرابار مصدر إلهام لكثير من الفتيات، بعدما أظهرت أنّها ليست أقلّ احترافية من نظرائها الذكور، بل حتى أفضل من قسم كبير منهم. اجتازت فرابار اختبار النهائي بجدارة، لتحيي بذلك آمالاً كثيرة في منح كرة القدم النسائية فرصاً أكبر في المستقبل.

تابع صفحة «الأخبار» - رياضة على فايسبوك