أعرب المدير الفني للمنتخب اللبناني للشابات في كرة اليد حسين موسى عن ارتياحه للتشكيلة الموجودة حالياً، والتي تستعد للمشاركة في بطولة آسيا المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2020 ــــ رومانيا، بدءاً من السبت المقبل، في قاعة حاتم عاشور في بيروت.

وأضاف موسى «الأجواء جيدة، والتواصل بين اللاعبات أصبح أفضل مقارنة بالأسابيع الماضية. الحماسة كبيرة جداً في صفوف المنتخب، لكن الأكيد أن فترة التحضير لم تكن كافية، ورغم ذلك فإن الثقة كبيرة بالتشكيلة الموجودة». ويفتتح المنتخب اللبناني مبارياته عند الساعة 19:00 من مساء السبت المقبل أمام الهند، ضمن منافسات المجموعة الثانية.
وتابع المدرب اللبناني «التشكيلة كاملة وليس لدينا غيابات أو إصابات، هناك بعض الصعوبات في أحد المراكز، لكن نعمل على حلّها، ويتوقع أن تكون كل الأمور الفنية جاهزة قبل المباراة الأولى».
وتضم المجموعة الثانية أيضاً اليابان وأوزبكستان، حيث علّق موسى على المنافسة فيها، قائلاً «المنتخب الياباني من أقوى المنتخبات عالمياً، لذلك فإن مواجهته ستكون صعبة جداً، أما المنتخب الهندي، فيبدو أسهل نظراً إلى الإمكانات المتوافرة لديه، ويعتبر المنتخب الأوزبكستاني منافساً صعباً أيضاً، لكن الفوز عليه ممكن». وأضاف «فرصتنا قد لا تتكرر للوصول إلى نهائيات كأس العالم 2020 في رومانيا، أثق في قدرة اللاعبات على تخطي الدور الأول، على أمل ألا تحصل أي إصابات أو أمور خارجة عن إرادتنا».
وأبدى سعادته بالخطوة التي قام بها اتحاد كرة اليد من خلال تأسيس هذا المنتخب، والاهتمام بالفئات العمرية تحديداً، «لأنهم مستقبل اللعبة، ولدينا مواهب جيدة في المدارس والجامعات، تحتاج فقط إلى الاهتمام».
وختم موسى «كنا نتمنى لو خضنا مباريات ودية أكثر، وسمح الوقت لنا بمواجهة منتخبات أقوى منا لتجهيز اللاعبات لما ينتظرهن في البطولة القارية، وخصوصاً أننا سنلعب أمام منتخبات شاركت في كأس العالم سابقاً».