أحرزت الدنماركية كارولاين فوزنياكي اللقب الـ30 في مسيرتها الاحترافية، بتتويجها يوم الأحد في دورة بكين الصينية في كرة المضرب، بفوزها على اللاتفية أناستازيا سيفاستوفا 6-3 و6-3.

وقدمت الدنماركية المصنفة ثانية عالمياً، والمتوجة مطلع هذا العام بباكورة ألقابها الكبيرة (بطولة أستراليا المفتوحة، أولى البطولات الأربع الكبرى)، أداءً جيداً وثابتاً طوال الأسبوع في العاصمة الصينية. ولم تخسر فوزنياكي أي مجموعة في طريقها إلى اللقب الذي أحرزته للمرة الثانية في مسيرتها بعد 2010.
وفي المباراة النهائية ضد سيفاستوفا المصنفة 20 عالمياً، حافظت الدنماركية البالغة من العمر 28 سنة على المستوى نفسه الذي قدمه طوال الدورة، لا سيما من خلال ضربات إرسالها القوية والمحكمة.
وقالت بعد فوزها: «أنا سعيدة لبلوغ عتبة الثلاثين لقباً اليوم، وسأستمتع بذلك. كنت أحلم كطفلة بأن أصبح لاعبة كرة مضرب محترفة، أن أصبح المصنفة أولى عالمياً». وأضافت: «بعد صدارة التصنيف العالمي (تشرين الأول/ أكتوبر 2011)، أردت إحراز لقب في بطولات الغراند سلام، وبعده أردت المزيد من الألقاب. التمكن من القيام بكل ذلك هو أمر مذهل فعلاً».
من جهتها، أكدت سيفاستوفا، التي اعتزلت في أيار/ مايو 2013 بسبب الإصابات قبل أن تعود إلى الملاعب في كانون الثاني/ يناير 2015، أنّ فوزنياكي «لم تمنحني أي هدية (خلال النهائي)، كان صعباً».
وتُعدّ دورة بكين من دورات البريميير الإلزامية للمحترفات، ومن دورات الـ500 نقطة للمحترفين.