قُتل حامل الرقم القياسي العالمي في سباق الماراثون، العدّاء الكيني كيلفن كيبتوم، ومدرّبه الرواندي جرفيه هاكيزيمانا في حادث سير في غرب كينيا، وفقاً لما ذكرته الشرطة الأحد.
وقال بيتر مولينغي مفوّض الشرطة في مقاطعة إليغيو ماراكويت إن الحادث قد وقع «الساعة الحادية عشرة ليلاً (20,00 ت غ). كان ثلاثة أشخاص يستقلون السيارة، توفيَ اثنان على الفور ونُقل الثالث إلى المستشفى. الاثنان هما كيبتوم ومدرّبه».

تابع «كان كيبتوم يقود باتجاه إلدوريت، وفقد السائق السيطرة (...)، فتوفي شخصان على الفور. نُقلت امرأة كانت تستقل السيارة إلى قسم الطوارئ بالمستشفى».

وبعد فقدانه السيطرة على السيارة، خرج عن المسار «نحو ستين متراً قبل الاصطدام بشجرة كبيرة»، وفقاً لتقرير للشرطة.

وسجّل كيبتوم (24 عاماً) رقمه القياسي البالغ 2:00:35 س. في محاولته الثالثة فقط في ماراثون شيكاغو في تشرين الأول الماضي، بفارق 34 ثانية عن الرقم السابق لمواطنه إليود كيبتشوغي.

وكان كيبتوم قريباً من الرقم القياسي خلال مشاركته في ماراثون لندن في نيسان الماضي حين سجّل 2:01:25 س. في طريقه إلى الفوز.