بات الإسباني كارلوس ألكاراز بحاجة إلى خوض مباراة واحدة فقط في دورة روما لماسترز الألف، المقررة بين 10 و21 أيار الجاري، من أجل إزاحة الصربي نوفاك ديوكوفيتش عن صدارة تصنيف رابطة محترفي التنس، وذلك بعد تقليصه الفارق معه إلى 5 نقاط فقط، عقب احتفاظه الأحد بلقب دورة مدريد.
وتغلّب ألكاراز الأحد في النهائي على الألماني يان ـــ لينارد شتروف 6 ـــ 4 و3 ـــ 6 و6 ـــ 3، رافعاً رصيده إلى أربعة ألقاب في دورات الماسترز الألف نقطة، بعد دورتي ميامي ومدريد العام الفائت وإنديان ويلز هذا العام.

وحقق الإسباني فوزه التاسع والعشرين هذا الموسم في 31 مباراة في سلسلة قادته إلى أربعة ألقاب من أصل خمس مباريات نهائية، آخرها الأحد الفائت، ما جعله بحاجة الآن إلى خوض مباراة وحيدة في روما من دون الفوز بها حتى، من أجل استعادة المركز الأول من ديوكوفيتش.