أحالت مجموعة «Kosmos» (كوزموس) الاستثمارية التي يديرها لاعب كرة القدم السابق الإسباني جيرارد بيكيه، نزاعها مع الاتحاد الدولي للتنس، إلى محكمة التحكيم الرياضية، مشيرة إلى «إنهاء غير مبرر» لعقدها المتعلق بتنظيم كأس ديفيس للمنتخبات، ومطالبةً بتعويضات.


الاتحاد الدولي للتنس كان أعلن في منتصف كانون الثاني الحالي عن انتهاء الاتفاقية مع كوزموس، وهي في الأصل صفقة مدتها 25 عاماً بقيمة 3 مليارات دولار تم التوقيع عليها في 2018، وفيما يبدو أن المشكلات بين الطرفين هي ماليّة بالأساس.

وأشارت التقارير في إسبانيا الأسبوع الماضي إلى أن الاتحاد كان يدرس مقاضاة كوزموس بشأن هذه القضية، علماً أن الشراكة بين الطرفين كانت عرضة لانتقادات واسعة.

أقيمت كأس ديفيس بدءاً من العام 2019 في مدينة واحدة وذلك للمرة الأولى على الإطلاق، منهية تقليداً طويلاً من مواجهات الذهاب والإياب التي كانت تقام على مدار ثلاثة أيام بأربع مباريات فردية وزوجي.

في العام الماضي، لعب 16 منتخباً في أربع مدن وتأهلت المنتخبات الثمانية الأوائل إلى الأسبوع الأخير في مدينة ملقة الإسبانية.

إلا أنّ النظام الجديد عابه الحضور الجماهيري المنخفض إضافة إلى نهاية المباريات في وقت متأخر وغياب العديد من النجوم.