أوقف بوسطن سلتيكس وصيف بطل الدوري الأميركي لكرة السلة للمحترفين في الموسم الماضي مدربه إيمي أودوكا طوال موسم 2022-2023 على خلفية «انتهاكات سياسات الفريق»، بحسب ما أفاد النادي أمس الجمعة. وشدّد سلتيكس، الفائز بلقب الدوري 17 مرة آخرها عام 2008، في بيان أن «القرار بشأن مستقبله مع سلتيكس بعد هذا الموسم سيتم اتخاذه في وقت لاحق»، مضيفاً «التعليق ساري المفعول على الفور».

ولم يحدد سلتيك ماهية الانتهاكات المزعومة، فيما باتت العقوبة على أودوكا واحدة من أشد العقوبات التي تفرض على مدرب في الدوري.
وفي بيان نشره موقع «إي أس بي أن» قال أودوكا إنه قبل قرار فريقه، وتابع «أريد أن أعتذر للاعبين والجماهير وكل أعضاء فريق سلتيكس وعائلتي لخذلانهم». وأضاف «أنا آسف لوضع الفريق في هذا الموقف الصعب، وأنا أقبل قرار الفريق». وختم «احتراماً لجميع المعنيين، لن يكون لديّ أي تعليق آخر».
وأشار موقعا «إي أس بي أن» و«ذي أثلتيك» في وقت سابق نقلاً عن مصادر من دون تسميتها بأن المدرب النيجيري الأصل البالغ 45 عاماً كان على علاقة توافقية مع عضوة من موظفي سلتيكس منتهكاً إرشادات النادي وقواعد السلوك.
ومع افتتاح المعسكرات التدريبية قريباً، سيتولى مساعد مدرب سلتيكس جو مازولا زمام الأمور الفنية كمدرب موقت خلال الموسم الجديد.
وتأتي العقوبة للمدرب أودوكا عقب رحيل المدرب المساعد السابق ويل هاردي في حزيران/ يونيو للإشراف على تدريب يوتاه جاز.
وتسلم أودوكا مهامه في سلتيكس العام الماضي بدلاً من براد ستيفنز بعد أن تمت ترقية الأخير إلى منصب رئيس عمليات كرة السلة في النادي عقب رحيل داني إينج.

(أ ف ب )

وكلاعب، شارك أودوكا في الدوري المحلي خلال سبعة مواسم، منها مواسمه الأربعة الأخيرة مع سان أنتونيو سبيرز، قبل أن يعلن اعتزاله في عام 2011. كما شغل منصب مساعد المدرب مع أندية سبيرز وفيلادلفيا سفنتي سيكسرز وبروكلين نتس، ليعود ويشرف على سلتيكس في حزيران/ يونيو 2021.
وختم سلتيكس الموسم العادي مع 28 فوزاً مقابل 7 هزائم (رصيد إجمالي 51-31)، وتأهل عن المنطقة الشرقية لخوض نهائي «أن بي آيه» في حزيران/ يونيو الماضي للمرة الأولى منذ 2010 حيث خسر أمام غولدن ستايت ووريورز (2-4).