انسحب البطل العالمي في لعبة الشطرنج، النروجي ماغنوس كارلسن، من المواجهة مع الأميركي هانس نييمان، في بطولة «Julius Baer Challengers Chess Tour»، على الإنترنت، لاشتباهه بالغش.


وبعد قيامه بحركةٍ واحدةٍ ضد نييمان، انسحب كارلسن من المباراة من دون كلمة واحدة، وأطفأ الكاميرا وسط ذُهول المعلّقين.

ولم يُقدّم بطل العالم أي تفسير للخطوة التي قام بها، لكن يُعتقد أن انسحابه كان احتجاجاً إضافياً على سلوك الأميركي.

وكان كارلسن قد انسحب من بطولةٍ سابقة في الولايات المتحدة بعد خسارته أمام نييمان، الذي أقرّ سابقاً باللجوء إلى الغش.

ونشر كارلسن بعد المباراة مقطع فيديو يعود إلى عام 2014 لمدرب كرة القدم الشهير البرتغالي جوزيه مورينيو، يقول فيها: «أفضّل ألّا أتحدث. إذا تحدثت، فأنا في ورطة كبيرة».

وعلّق «الماستر» في اللعبة، الهولندي أنيش جيري، في حديث إلى التلفزيون النروجي «TV2»، معتبراً ما حصل «سابقة». وأضاف «أتفهّم تماماً ذلك من وجهة نظر ماغنوس لأنه لا يثق به (نييمان) بالكامل استناداً إلى معرفته بالغش المتكرر الذي يرتكبه في مباريات الإنترنت». وأكمل «عندما تواجه عادة موقفاً من هذا النوع، عليك أن تتعامل معه. عليك أن تلعب مع الأمل بألا يغش خصمك».