سيُعرض القميص الذي ارتداه أسطورة كرة السلة الأميركية مايكل جوردان خلال المباراة الأولى من نهائيات دوري المحترفين عام 1998 عندما حقق لقبه السادس والأخير مع شيكاغو بولز، للبيع في المزاد العلني في أيلول/ سبتمبر مقابل ما يقدر بنحو 3 إلى 5 ملايين دولار، وفق ما أعلنت دار «سوثبيز».

يعتبر قميص شيكاغو بولز الأحمر الشهير والذي يحمل الرقم 23 الخاص بجوردان، الثاني فقط الذي يتم بيعه بالمزاد العلني من أصل كل القمصان التي ارتداها اللاعب خلال تحقيقه لقب الدوري ست مرات بين عامَي 1991 و1998.
لا تزال معظم القمصان التي ارتداها جوردان في نهائيات الدوري ذات ملك خاص، وفقاً لسوثبيز، على الرغم من أنه تبرع بواحد لمتحف سميثسونيان الوطني للتاريخ والثقافة الأميركية الأفريقية.
أمضى جوردان (59 عاماً) الجزء الأكبر من مسيرته مع بولز الذي فاز معه بجميع ألقابه الستة، لكنه عاد من اعتزاله في عام 2001 ليلعب موسمين مع واشنطن ويزاردز.

يقدر بنحو 3 إلى 5 ملايين دولار، وفق ما أعلنت دار «سوثبيز»


وروى وثائقي «ذي لاست دانس» (الرقصة الأخيرة) من إنتاج شبكة «إي أس بي أن» وموقع «نتفليكس» الذي صدر عام 2020، تفاصيل مسيرته مع بولز ولا سيما موسمه الأخير.
جاء في بيان لسوثبيز «ربما يكون موسم 1997-1998 الأكثر شعبية بين مشجعي جوردان، حيث كان مايكل يصل إلى ذروة قدراته بينما كان يسعى في نفس الوقت إلى فرصة أخيرة للتتويج مع شيكاغو بولز».
سيتم عرض القميص للمرة الأولى علناً في مونتيري بكاليفورنيا قبل نقله إلى نيويورك، حيث ستكون الفرصة متاحة أمام المشجعين لمشاهدته خلال المزاد عبر الإنترنت الذي يستمر من 6 إلى 14 أيلول/ سبتمبر.

(أ ف ب )

على الرغم من أن تقدير سوثبيز أقل من الرقم القياسي المسجل في أيار/ مايو لأغلى تذكار رياضي تم بيعه على الإطلاق وقدره 9.3 مليون دولار لقميص «يد الله» لنجم كرة القدم الأرجنتينيّة دييغو مارادونا، إلا أنه سيكون أغلى مقتنى على الإطلاق لجوردان.
سبق أن باعت الدار المملوكة منذ عام 2019 من قبل رجل الأعمال الفرنسي-الإسرائيلي باتريك دراهي، زوجاً من حذاء رياضي خاص بجوردان مقابل قرابة 1.5 مليون دولار.
يملك نجم كرة السلة حالياً نادي تشارلوت هورنتس الواقع قرب منزل طفولته في ولاية كارولاينا الشمالية، وتشير التقارير إلى أنه لا يزال يكسب الملايين كل عام من مبيعات أحذية نايكي «إير جوردان».