بلغ فينيكس صنز ثاني المنطقة الغربية الأدوار الاقصائية «بلاي أوف» من دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين للمرة الاولى منذ 11 عاماً، بفوزه على ثالثها لوس انجليس كليبرز 109-101 بقيادة نجمه كريس بول صاحب 28 نقطة، وحذا حذوه فيلادلفيا سفنتي سيكسرز عن الشرقية بتفوّقه على أتلانتا هوكس 127-83.

ولحق الفريقان بيوتا جاز الذي كان أول المتأهلين وبروكلين نتس أول الفرق المتأهلة عن الشرقية.
سجل بول 15 من نقاطه في الربع الأخير ليقود صنز إلى انتصاره الـ44 مقابل 18 هزيمة في وصافة المنطقة الغربية، بفارق مباراتين عن كليبرز الثالث ومباراة عن يوتا المتصدر (45-17).
وكان آخر وصول لصنز إلى الـ«بلاي اوف» في موسم 2009-2010 عندما بلغ نهائي الغربية حيث سقط أمام لوس انجليس ليكرز الذي مضى وتوج باللقب على حساب بوسطن سلتيكس.
ودخل صنز المباراة آتياً من رحلة في الساحل الشرقي أنهاها بثلاثة انتصارات وهزيمتين، حيث وضع حداً لسلسلة من تسعة انتصارات متتالية لنيويورك نيكس.
أضاف بول 10 تمريرات حاسمة وثلاث سرقات للكرة فيما أحرز ديفن بوكر 21 نقطة وست متابعات.
ولم يشارك الوافد الجديد إلى كليبرز ديماركوس كازنز في المباراة بعد أن سجل 16 نقطة في اللقاء السابق، فيما استمر غياب كواهي لينارد للمباراة الخامسة توالياً بسبب إصابة في رجله.
من جانب الخاسر، سجل بول جورج 25 نقطة و10 متابعات فيما أضاف ماركوس موريس 16 نقطة.
في فيلادلفيا، سجل سيث كوري 20 نقطة ليقود سفنتي سيكسرز إلى فوز كبير 127-83 على أتلانتا هوكس المنقوص وبلوغ الأدوار الإقصائية.
كما أضاف كل من الكاميروني جويل امبيد وتوبياس هاريس 17 نقطة وسبع متابعات من جانب الفائز، حيث تجاوز ستة لاعبين في صفوفه عتبة العشر نقاط.
حقق سيكسرز انتصاره الـ41 هذا الموسم مقابل 21 هزيمة حيث سجل لاعبوه الـ15 جميعاً في اللقاء.
وكان فيلادلفيا خرج من الدور الأول للـ«بلاي أوف» الموسم الماضي بخسارته السلسلة امام بوسطن سلتكيس 4-صفر.
وقال امبيد بعد الفوز: «دخلنا الموسم والهدف الفوز بالدوري. هناك العديد من الخطوات لتحقيق ذلك ولكن نملك كل الإمكانات لتحقيقه».
خاض هوكس المواجهة بغياب العديد من نجومه أبرزهم تراي يونغ (كاحله الأيسر)، كام ريديش (وتر أخيل) ودي أندري هنتر (ركبته اليمنى).
سجل شايك ميلتون والتركي فوركان كوركماز 12 نقطة لفيلادلفيا، فيما أضاف تايريز ماكسي 11. أما من جانب الخاسر سجل جون كولينز 21 نقطة مقابل 14 لسولومون هيل، 11 لسكايلر مايز، و11 للو وليامس.
فيما أنهى السويسري كلينت كابيلا اللقاء بثماني متابعات ليفشل للمرة الأولى في 15 مباراة في الوصول إلى عتبة العشر متابعات.
في واشنطن، حقق راسل ويستبروك «تريبل دابل» مع 18 نقطة، 18 متابعة و14 تمريرة حاسمة، فيما أضاف برادلي بيل 27 نقطة ليقودا ويزاردز للفوز 116-107 على لوس انجليس ليكرز الجريح.
وعزّز ويزاردز آماله ببلوغ الأدوار الإقصائية بتحقيقه فوزه الـ28 مقابل 34 هزيمة، حيث يحتل المركز العاشر والأخير في الشرقية الذي يخوّله خوض ملحق التأهل الى الـ«بلاي أوف».
وقال مدرب واشنطن سكوت بروكس: «استحققنا هذا الفوز نظراً للأداء الذي قدمناه. لدينا لاعبان من الطراز العالي جداً ولكن اللاعبين الآخرين يرتقون الى المستوى أيضاً».
وكانت هذه الـ«تريبل دابل» رقم 30 هذا الموسم لويستبروك.
كان أنتوني ديفيس العائد مؤخراً الى المنافسات بعد ابتعاده فترة بسبب الإصابة الأفضل من جانب حامل اللقب خامس المنطقة الغربية مع 26 نقطة، حيث اكتفى الفريق بـ49 متابعة مقابل 61 لويزاردز واكتفى بنسبة تسجيل بلغت 43 في المئة في الأمسية.
وأضاف أندري دروموند 17 نقطة و11 متابعة لليكرز الذي مني بخسارته الرابعة في آخر خمس مباريات مع استمرار غياب نجمه «الملك» ليبرون جيمس بسبب الإصابة.
في سولت لايك سيتي، حقق يوتا جاز رقماً قياسياً بتسجيله أكبر عدد من النقاط في مباراة واحدة في تاريخ النادي بفوزه 154-105 على ساكرامنتو كينغز، حيث سجل ثمانية لاعبين 10 نقاط أقله كان أفضلهم الكرواتي بويان بوغدانوفيتش مع 24.
وعاد جاز إلى سكة الانتصارات بعد هزيمتين توالياً حيث أضاف الفيليبيني-الأميركي جوردان كلاركسون 23 نقطة مقابل 19 لجورج نيانغ، فيما حقق الفرنسي رودي غوبير 10 نقاط ومثلها متابعات.



اشترك في «الأخبار» على يوتيوب هنا