تُسحب الأربعاء قرعة مباريات كرة القدم للمنتخبات المشاركة في دورة الألعاب الأولمبية في طوكيو 2020 المؤجلة للصيف المقبل بسبب فيروس كورونا، بمشاركة منتخبي مصر والمملكة العربية السعودية.

وستقام القرعة، قبل ثلاثة أشهر من الموعد المنتظر، في مقر الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» في مدينة زوريخ السويسرية، على وقع الصراع الدائر بين الاتحاد الأوروبي للعبة و12 نادياً انقسموا لإنشاء مسابقة جديدة تحمل مسمى الدوري السوبر الأوروبي.
وقُسمت المنتخبات الـ16 للرجال إلى 4 مستويات بناءً على تصنيف اعتمد على الأداء في الدورات الأولمبية الخمس الماضية، وبحسب «فيفا» حصلت المنتخبات المتألقة مؤخراً على أفضلية عن غيرها، فيما حصلت الدول الفائزة بمسابقاتها القارية على المزيد من النقاط الإضافية.
وصنف منتخب اليابان المضيف في المستوى الأوّل، إلى جانب نظيره البرازيلي الفائز بذهبية دورة ريو مع النجم نيمار، والأرجنتين وكوريا الجنوبية.
وتجنب القرعة وجود أكثر من منتخب واحد من نفس الاتحاد القاري في دور المجموعات، في ما يمكن أن يكون إنذاراً لمجموعة «رعب» تضم البرازيل وفرنسا والمكسيك ومصر مع نجمها محمد صلاح.
وصنّف المنتخب المصري الأولمبي في المستوى الثالث مع كل من ساحل العاج وجنوب إفريقيا ونيوزيلندا.
ويشارك المنتخب المصري الأولمبي في الألعاب الأولمبية عقب فوزه بكأس أمم إفريقيا تحت 23 عاماً الأخيرة التي أقيمت في مصر.
وكان المدير الفني للمنتخب المصري الأولمبي شوقي غريب أكد في قت سابق أن مشاركة نجم ليفربول الإنكليزي صلاح في الأولمبياد بُني على «قرار ثلاثي».
وقال غريب لوكالة «فرانس برس»: «قرار انضمام محمد صلاح للمنتخب قرار ثلاثي، أولاً قرار فني مني أنا شخصياً، ثم قرار إداري من نادي ليفربول ومديره الفني الألماني يورغن كلوب، ثم قرار رغبة اللاعب نفسه في المشاركة معنا في الأولمبياد».
وأضاف «انضمام صلاح للمنتخب في الأولمبياد تحرك من الدولة، ممثلة في وزارة الشباب والرياضة واتحاد الكرة والجهاز الفني، بحثاً عن ميدالية أولمبية ستكون الأولى في تاريخ مشاركة كرة القدم المصرية في الأولمبياد».
ويخوض منتخب «الفراعنة» نهائيات المسابقة الأولمبية للمرة الثانية عشرة في تاريخه، وتبقى أفضل نتيجة له بلوغ نصف النهائي عامي 1928 في أمستردام و1964 في طوكيو، كما وصل إلى ربع النهائي ثلاث مرات أعوام 1924 في باريس و1984 في لوس أنجليس و2012 في لندن حيث كانت المشاركة الأخيرة.
في المقابل، صُنّف المنتخب السعودي في المستوى الرابع مع كل من أستراليا، فرنسا ورومانيا. وكان المنتخب السعودي تأهل إلى دورة طوكيو 2020، بعد احتلاله المركز الثاني في كأس آسيا تحت 23 عاماً، بعد خسارته أمام منتخب كوريا الجنوبية.
وعند السيدات، قسمت المنتخبات الـ 12 إلى أربعة مستويات تضم 3 منتخبات في ظل غياب المنتخب الألماني حامل اللقب، ما يشرع الباب أمام احتمال فوز نظيره الأميركي بطل العالم مرتين بقيادة النجمتين ميغان رابينو وأليكس مورغان.
وصنّف المنتخب الأميركي للسيدات في المستوى الأوّل إلى جانب اليابان وهولندا، في سعيه للثأر من عدم تمكنه من الوصول إلى النهائي في ألعاب ريو، للمرة الأولى بعد أربعة ألقاب وميدالية فضيّة في النسخ الخمس الأولى للألعاب الأولمبية.



اشترك في «الأخبار» على يوتيوب هنا