أهدى بام أديبايو فريقه ميامي هيت وصيف البطل فوزاً في الثانية الأخيرة على ضيفه بروكلين نتس 109-107 في دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين.

وكان من المفترض أن يطلب أديبايو وقتاً مستقطعاً لكي يمنح مدربه إيريك سبويلسترا فرصة التخطيط لكيفية استخدام الاستحواذ الأخير، لكنه اتخذ القرار بأن يختبر حظه في سيناريو تخيّله مراراً وتكراراً وقرر تنفيذه ضد أحد أفضل فرق الدوري هذا الموسم.
قال أديبايو لنفسه: "هذه لحظتك"، وكان محقاً، فتوغل يساراً ثم شاهد تسديدته تدخل السلة مع انتهاء الوقت، واضعاً بذلك حداً لهزائم وصيف البطل عند ثلاث مباريات متتالية.
بالنسبة إلى سبويسلترا "لقد تصرّف بالشكل الصحيح. لقد نظر باتجاه دكة البدلاء وفي هذه اللحظة نظر بعضُنا إلى بعض... قلت لنفسي، من الأجدى أن تكون التسديدة الأخيرة في المباراة، وهي كانت كذلك".
وأنهى أديبايو اللقاء بـ21 نقطة مع 15 متابعة في مباراة تخلّف خلالها هيت بفارق 6 نقاط خلال الدقائق الأخيرة قبل أن ينهيها بتسجيله 10 نقاط مقابل اثنتين فقط لضيفه.
وساهم السلوفيني غوران دراغيتش في الفوز التاسع والعشرين لوصيف البطل (مقابل 28 هزيمة) بتسجيله 18 نقطة، وأضاف كندريك نان 17 وتريفور أريزا 15.
وبغياب جيمس هاردن مجدداً لإصابة عضلية وخروج كيفن دورانت في الربع الأول من اللقاء بسبب إصابة في الفخذ اليسرى، كان لاندري شاميت الأفضل في صفوف نتس بتسجيله 30 نقطة، فيما ساهم كايري إيرفينغ بعشرين لكنّ ذلك لم يكن كافياً لتجنيب الضيوف الهزيمة التاسعة عشرة في 57 مباراة حتى الآن.
وكشف مدرب نتس الكندي ستيف ناش أن دورانت "يعاني من أوجاع لكننا لا نعلم حتى الآن حجم الإصابة".

اتخذ بام أديبايو القرار بأن يختبر حظّه في سيناريو تخيّله مراراً وتكراراً


وكان اللقاء الذي افتقد خلاله هيت جيمي باتلر لالتواء في الكاحل الأيسر ما أدى إلى غيابه للمباراة السادسة عشرة هذا الموسم، متقارباً جداً إذ لم يتقدم هيت على ضيفه لأكثر من 7 نقاط، فيما بلغ أكبر فارق لمصلحة نتس خمس نقاط حتى الدقائق الأخيرة حين حوّل تخلفه 92-99 إلى تقدم 105-99 بتسجيله 13 نقطة متتالية.
لكنه فشل بعدها في محاولاته الخمس ما سمح لهيت بالعودة وصولاً إلى خطف الفوز بفضل أديبايو.
وعوّض لوس أنجليس كليبرز خسارته مباراته الماضية أمام فيلادلفيا سفنتي سيكسرز متصدّر المنطقة الشرقية، وحقّق فوزه الثامن في آخر تسع مباريات بتغلبه على ضيفه الجريح مينيسوتا تمبروولفز بسهولة تامة 124-105.
ومرة أخرى، كان بول جورج أفضل لاعبي كليبرز الذي عزّز مركزه الثالث في المنطقة الغربية (40 فوزاً مقابل 19 هزيمة)، بتسجيله 23 نقطة مع 7 متابعات و5 تمريرات حاسمة، فيما ساهم كواهي لينارد بـ15 نقطة مع 11 متابعة و8 تمريرات حاسمة، وماركوس موريس بـ19 نقطة مع 6 متابعات.
ورغم جهود السلوفيني لوكا دونتشيتش الذي سجّل 37 نقطة مع 8 متابعات و4 تمريرات حاسمة، مني دالاس مافريكس بهزيمته الرابعة توالياً في ملعبه وجاءت على يد ساكرامنتو كينغز 107-121.
ويدين كينغز بوضع حد لهزائمه المتتالية عند تسع مباريات إلى ديارون فوكس الذي سجّل 30 نقطة مع 12 متابعة، وأضاف هاريسون بارنز 24 نقطة وتيرينس ديفيس 23.
قاد جوليوس راندل نيويورك نيكس إلى فوزه السادس توالياً والحادي والثلاثين هذا الموسم بتسجيله 33 نقطة مع 10 تمريرات حاسمة و5 متابعات ضد نيو أورليانز بيليكانز، في مباراة حسمها فريقه بعد شوط إضافي 122-112.
وألحق تورونتو رابتورز بقيادة الكندي كريس بوشيه (31 نقطة مع 12 متابعة) بضيفه أوكلاهوما سيتي ثاندر الهزيمة العاشرة توالياً بالفوز عليه 112-106، فيما أوقف تشارلوت هورنتس مسلسل هزائمه عند أربع مباريات بفوزه على بورتلاند ترايل بلايزرز 109-101 بفضل جهود تيري روزيير (34 نقطة مع 8 متابعات و10 تمريرات حاسمة).
وواصل أتلانتا هوكس نتائجه الإيجابية بتحقيقه فوزه الثامن في آخر 10 مباريات والسابع عشر في 23 مباراة خاضها بقيادة مدربه الموقّت نايت ماكميلان، بينها تسعة من أصل 11 خاضها في ملعبه، وجاء على حساب إنديانا بيسرز 129-117 بفضل جهود تراي يونغ (34 نقطة مع 11 تمريرة حاسمة) والسويسري كلينت كابيلا (25 نقطة مع 24 متابعة) والصربي بوغدان بوغدانوفيتش (23 نقطة) وكيفن هيورتر (23 أيضاً).

اشترك في «الأخبار» على يوتيوب هنا