فاجأ حامل اللقب لوس أنجلوس ليكرز المنقوص بسبب الإصابات بروكلين نتس القوي والمرشّح لخلافته على أرضه وهزمه 126-101، في الدور المنتظم من دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين. ودخل ليكرز المباراة بدون نجميه المميزين ليبرون جيمس وأنتوني ديفيس الغائبين بسبب الإصابة، لكنه عوّض بلعب ديناميكي ونسبة تسديد مميزة إضافة إلى حصار دفاعي على المضيف.

قال الألماني دنيس شرودر لاعب ليكرز: «اليوم تمكنّا من المنافسة، سدّدنا، ونعم، بمقدوري القول، هذا أفضل فوز لنا هذه السنة».
وفي ظل غياب جيمس، المتوّج مع ثلاثة أندية مختلفة في مسيرته الزاخرة، وديفيس، كان ليكرز بين الأدنى تسجيلاً في الدوري في الأسابيع القليلة الماضية. افتقد الفريق الأصفر «الملك» للمباراة الحادية عشرة توالياً، فيما غاب ديفيس عن آخر 25 مواجهة.
في المقابل، غاب أيضاً عن نتس هدافه الجديد القادم من هيوستن روكتس جيمس هاردن بسبب الإصابة، ثم خسر نجمه كايري إرفينغ الذي طُرد للمرة الأولى في مسيرته في الشوط الثاني.
وأجبر النجم المخضرم كيفن دورانت على تحمّل عبء بروكلين بمفرده. وفي ثاني مباراة له بعد عودة من إصابة عضلية بفخذه أبعدته عن 23 مباراة، سجّل دورانت 22 نقطة، 7 متابعات و5 تمريرات حاسمة، أمام جماهير محدودة بسبب برتوكول فيروس كورونا، بلغ عددها 1700 متفرج على ملعب باركليز سنتر.
وأضاف لاماركوس أولدريدج 12 نقطة لنتس الفائز 8 مرات في آخر 11 مباراة، فيما كان أندريه دروموند الأفضل تسجيلاً لليكرز مع 20 نقطة و11 متابعة.
وعانى أولدريدج في مبارزاته تحت السلة مع دروموند القادم أخيراً إلى صفوف ليكرز لتعزيز قدراته الدفاعية، فيما كان الوافد الجديد بلايك غريفين تائهاً هجومياً مع نقطتين يتيمتين واكتفى فريقه بتسجيل نسبة 18,5% من وراء القوس.
وقبل طردهما في الربع الثالث لاحتكاك طويل بينهما، سجل إيرفينغ 18 نقطة لنتس والألماني دنيس شرودر 19 نقطة للفائز.
وأضاف بن ماكلمور 17 نقطة لليكرز الذي أجبر نتس على الاكتفاء بتسجيل نسبة 43,8% على التسديد، فيما أنهى ماركيف موريس المباراة برصيد 14 نقطة.
قال دروموند بعد فوز فريقه: «تعلّمت الكثير من مباراة اليوم، إننا نملك الكثير من الشبان الأقوياء في غرفة الملابس. برغم ما نواجه على الطرف المقابل من الملعب، يخرجون ويلعبون بقوة».
وصنع ليكرز تقدّماً في بداية المباراة، لكن الفارق لم يكن سوى أربع نقاط قبل طرد إيرفينغ.
وقال الكندي ستيف ناش مدرب بروكلين «كانوا أقوى بدنياً، لم نكن قادرين على التنافس ضمن هذا النطاق. تعلّمنا درساً قاسياً».
ويتساوى بروكلين نتس في صدارة المنطقة الشرقية مع فيلادلفيا سفنتي سيكسرز (36 فوزاً و17 خسارة)، فيما يحتل ليكرز المركز الخامس في الغربية (33-20).
وحقق فيلادلفيا فوزاً سهلاً على أوكلاهوما سيتي ثاندر 117-93. وتألق العملاق الكاميروني جويل امبيد مع 27 نقطة و9 متابعات، فيما مُني أوكلاهوما بخسارته السادسة توالياً.
وفي سولت لايك سيتي، سجّل دونوفان ميتشل 42 نقطة ليحقق فريقه يوتا جاز فوزه الرابع والعشرين توالياً على أرضه، على حساب ساكرامنتو كينغز 128-112.
وأضاف للفائز الموزّع مايك كونلي 26 نقطة والأسترالي جو إينغلز 20 نقطة بعد نزوله، ليقلب جاز فارقاً تخطى 10 نقاط ويعزز صدارته للدوري.
وأصبح جاز أول فريق يصل إلى عتبة الأربعين فوزاً هذا الموسم (مقابل 13 خسارة)، وسجّل فوزه الحادي عشر في 13 مباراة.
وعاد فينيكس صنز إلى تحقيق نتائجه المميزة بفوزه الصريح على واشنطن ويزاردز 134-106.
قاده إلى الفوز ديفن بوكر (27 نقطة)، كريس بول (13 نقطة و10 تمريرات حاسمة) ولاعب الارتكاز ديأندريه ايتون (14 نقطة و10 متابعات).
وفي بورتلاند، حقق التركي إنيس كانتر رقماً قياسياً لفريقه بلايزر عندما التقط 30 متابعة خلال فوز فريقه على ضيفه ديترويت بيستونز 118-103.
وإلى متابعاته الثلاثين، أضاف كانتر 24 نقطة، وسجل زميلاه داميان ليلارد وسي جاي ماكولوم 27 و26 نقطة توالياً.

اشترك في «الأخبار» على يوتيوب هنا