كشف فريق مرسيدس للفورمولا واحد النقاب عن سيارته الجديدة "دبليو 12" التي ستكون "السلاح الأبرز" بين يديّ بطل العالم سبع مرات البريطاني لويس هاميلتون في سعيه للقب ثامن قياسي في البطولة العالمية، وفك ارتباطه مع الاسطورة الالماني ميكايل شوماخر.

وللعام الثاني على التوالي صمّمت الحظيرة البريطانية سيارة تحمل اللون الاسود، تعبيراً عن تضامنها مع الحملة ضد العنصرية واحتراماً لمشاعر هاميلتون صاحب البشرة السمراء الذي يولي هذه القضية اهتماماً كبيراً. أما اللون الفضي الشهير للـ"أسهم الفضيّة"، فقد طغى فقط على القسم الخلفي للسيارة.
قال هاميلتون في شريط تصويري على هامش حفل إطلاق سيارته الجديدة "في الماضي، كان هدفي الاساسي مجرد الفوز بالبطولة (...). هذا العام، يتعلق الامر بتعزيز التنوع وضمان اتخاذ الاجراءات كافة".
وتطرق ابن الـ 36 عاماً إلى مدة عقده بعدما مدّد شراكته مع مرسيدس لفترة عام واحد فقط في بداية شباط/فبراير، فقال "أنا في موقع مميز لكوني حققت معظم الأشياء التي أردت تحقيقها. لذا ليست هناك حاجة حقيقية إلى التخطيط للمستقبل البعيد (...) رغبت فقط بعام".
وتابع الفائز بـ 95 جائزة كبرى، وهو رقم قياسي آخر، "لاحقاً، بإمكاننا أن نتباحث حول إمكانية القيام بالمزيد"، في إطار رغبة محتملة بالمنافسة خلال الاعوام القادمة، في ظل القوانين الجديدة التي ستدخل حيز التنفيذ عام 2022 والتي توعد بثورة صغيرة وبعدالة رياضية.
وبانتظار هذا التبديل الجذري، تم تجميد معظم عمليات التطوير حتى نهاية عام 2021، لذا فإن سيارة مرسيدس الجديدة تشبه الى حد كبير طراز العام الماضي، على غرار باقي السيارات، باستثناء بعض التعديلات بسبب القوانين الجديدة المتعلقة بالناحية الانسيابية.
وللعام الخامس على التوالي، سيكون الفنلندي فالتيري بوتاس إلى جانب هاميلتون البطل السباعي، والذي يتقاسم الرقم القياسي بعدد ألقاب السائقين مع الاسطورة شوماخر (7 لكل منهما).

اشترك في «الأخبار» على يوتيوب هنا