أعلن منظّمو لقاء بروكسل لألعاب القوى الذي يدخل ضمن لقاءات الدوري الماسي، أنه سيقام في الرابع من أيلول/ سبتمبر خلف أبواب موصدة. وأفاد المنظّمون يوم أمس الأربعاء أنه على الرغم من عدم صدور قرار من السلطات البلجيكية بالسماح للمشجعين بالعودة إلى الملاعب من عدمه في أيلول/ سبتمبر، قرروا الإبقاء على غياب الجمهور كإجراء احترازي. وقال مدير اللقاء سيدريك فان برانتغهيم في بيان: «صحة وسلامة المتفرجين، الرياضيين والعاملين، تشكل أعلى اهتماماتنا وأولوياتنا»، مضيفاً «من وجهة نظر عملية، أفضل خيار كان أن يتّخذ القرار الآن والتواصل بوضوح مع جماهيرنا وجمهورنا بشأن مسألة التذاكر».

وبحسب الروزنامة المعدّلة التي نشرها الاتحاد الدولي لألقاب القوى «وورلد أثلتيكس»، من المفترض أن يفتتح الدوري الماسي في 14 آب/ أغسطس بلقاء موناكو، على أن تتبعه لقاءات ستوكهولم (23 آب/أغسطس)، بروكسل (4 أيلول/سبتمبر)، روما/نابولي (17 منه)، الدوحة (9 تشرين الأول/ أكتوبر)، وصولاً إلى اللقاء الختامي الذي ستستضيفه الصين في 17 تشرين الأول/ أكتوبر في مدينة لم تحدّد بعد.
وكان من المفترض أن ينطلق الدوري الماسي في 17 نيسان/ أبريل من العاصمة القطرية، لكن فيروس كورونا المستجد حال دون ذلك، ليصبح لقاء موناكو الأول على الروزنامة المعدّلة التي خرج منها لقاءا أوسلو وزيوريخ على صعيد التنافس الرسمي، واكتفى المنظمون بتنافس استعراضي عن بُعد بين الرياضيين تماشياً مع الشروط الصحية المفروضة من قِبل السلطات. وسينطبق ذلك أيضاً على لقاء لوزان المقرّر في الثاني من أيلول/ سبتمبر.
واتّخذ القرار بإلغاء لقاءات غايتسهيد البريطاني، باريس، يوجين، الرباط، لندن وشنغهاي.