أعلنت وسائل إعلام يابانية يوم أمس الجمعة أن منظمي دورة الألعاب الأولمبية الصيفية التي تأجلت إلى العام المقبل، لا تتوقع الاحتفال بالعد التنازلي للألعاب في 23 تموز/ يوليو المقبل، أي قبل عام من موعد افتتاحها الجديد وذلك بسبب فيروس كورونا المستجد. وذكر التلفزيون الرسمي «إن إتش كاي» ووكالة الأنباء كيودو استناداً إلى مصادر مقرّبة من الملف أنه تم اتّخاذ هذا القرار لتجنّب خطر إصابات جديدة. وأوضحت وكالة كيودو أنه يمكن نشر رسائل تشجيعية للرياضيين على الإنترنت بدلاً من ذلك.

وكانت محافظة طوكيو يوريكو كويكي أعلنت الخميس أن المنظّمين يدرسون أيضاً ما يمكن «ترشيده وتبسيطه»، في ظل ارتفاع التكاليف لتنظيم أوّل أولمبياد مؤجل في التاريخ.
وكانت اللجنة الأولمبية الدولية قد أعلنت في آذار/ مارس تأجيل الألعاب بسبب تفشّي فيروس «كوفيد-19» الذي تسبب بإيقاف حركة الرياضة العالمية ووفاة نحو 390 ألف شخص.
وبات الموعد الجديد للألعاب في 23 تموز/ يوليو 2021، لكن المنظمين يواجهون تحديات غير مسبوقة لإعادة تنظيم الحدث، ما يتطلب إعادة ترتيب كل شيء من الملاعب إلى وسائل النقل.
وأشارت وسائل إعلام محلية إلى أن تبسيط الخطط يمكن أن يشمل خفض عدد المتفرّجين في المسابقات المقامة في ملاعب مغلقة، وتقليص عدد المشاركين في حفلَي الافتتاح والختام.