توفي البطل الأولمبي الأميركي بوبي جو مورو، المتوّج بذهبية سباقات 100م، 200م، والتتابع 4 مرات 100م في أولمبياد ملبورن 1956، عن عمر 84 عاماً، بحسب ما نقلت وسائل إعلام أميركية عن عائلته. وأعربت مدرسة سان بينيتو في مقاطعة كاميرون بولاية تكساس والتي كرمت بطلها من خلال إطلاق اسمه على ملعب كرة القدم الخاص بها، عن تعازيها عبر صفحتها على فايسبوك. وكتبت أن إرثه «سيبقى إلى الأبد». وأصبح مورو في أولمبياد ملبورن في أستراليا عام 1956 العداء الثاني فقط في التاريخ بعد مواطنه جيسي أوينز يحقّق الميدالية الذهبية في كلّ من السباقات الثلاثة في دورة الألعاب الاولمبية ذاتها.

وتكرّر هذا الإنجاز لاحقاً مع الأميركي كارل لويس (لوس أنجليس 1984) والجامايكي أوساين بولت (لندن 2012 وريو 2016). وفي عامه الذهبي، اختير مورو «رياضي العام» من قبل مجلة «سبورتس ايلسترايتد»، متفوقاً على نجم البايسيول ميكي مانتل وبطل الملاكمة فلويد باترسون. واعتزل مورو ألعاب القوى في عام 1958 وعاد لفترة قصيرة في عام 1960 إلا أنه فشل في التأهّل إلى الفريق الأولمبي الأميركي.