أعرب المدير النمسوي توتو وولف عن اقتناعه برغبة بطل العالم «للفورمولا وان» ست مرات البريطاني لويس هاميلتون في الاستمرار مع فريقه مرسيدس، إلى ما بعد نهاية عقده أواخر الموسم المقبل. وينتهي عقد هاميلتون (35 عاماً) مع مرسيدس بنهاية موسم 2020، والذي سيسعى خلاله الى معادلة الرقم القياسي لعدد الألقاب الذي يحمله الألماني ميكايل شوماخر.

ورجّحت تقارير صحافية في الآونة الأخيرة أن البريطاني قد ينتقل في 2021 الى فيراري، الفريق الإيطالي السابق لشوماخر، ولا سيما في ظل الحديث عن احتمال انتقال وولف من مرسيدس لتولي منصب في بطولة العالم، أو حتى توقف الفريق ككل عن المشاركة في الفئة الأولى. لكن وولف أكد في تصريحات على هامش توقيع الفريق عقد شراكة مع مجموعة «إينيوس» للمنتجات الكيميائية في لندن، أن الرابط بين هاميلتون وفريق مرسيدس هو أمر «واضح» في المستقبل. وأضاف «نحن نرغب في أن يكون أسرع رجُل في سيارتنا، وأعرف أن لويس يريد أن يكون في أسرع سيارة. ثمة نتيجة مشتركة واضحة».
وأشار مدير مرسيدس الى أنه لم يتواصل مع هاميلتون منذ الحفل الذي أقامه الفريق في 10 كانون الأول/ ديسمبر لمناسبة عيد الميلاد، موضحاً «خلال العام، نسافر على مدى عشرة أشهر (لخوض السباقات)، وما نقوم به خلال فصل الشتاء (بين الموسمين) هو ترك بعضنا البعض بسلام». وتابع «لقد قلنا إننا سنواصل نقاشاتنا (بشأن تمديد العقد مع مرسيدس) عندما يعود من الولايات المتحدة ونبدأ الموسم الجديد. لويس أثبت أنه أفضل سائق حالياً، وسيبقى كذلك على المديين المتوسط والبعيد».
وينطلق الموسم المقبل بجائزة أوستراليا الكبرى في 15 آذار/ مارس.
وعلى رغم التقارير عن احتمال انسحاب فريق مرسيدس بالكامل من بطولة العالم بدءاً من عام 2021، شدد وولف على أن التعاون الجديد مع «إينيوس» يشكل «حجر زاوية مهماً في خططنا المستقبلية في بطولة العالم».
ويشكل التعاون مع مرسيدس انخراطاً إضافياً للمجموعة العملاقة في عالم الرياضة، بعد خطوات عدة أخيراً؛ أبرزها الاستحواذ على فريق «سكاي» للدراجات الهوائية، وناديا نيس الفرنسي ولوزان السويسري لكرة القدم. وقال رئيس المجموعة الثري البريطاني ريتشارد راتكليف إن مرسيدس «فريق رائد في الرياضة العالمية وأظهر مراراً أنه في المقدمة في مجال الابتكار التكنولوجي والأداء الإنساني».