بدأ الإسباني رافايل نادال، المصنف أول ووصيف البطل، سعيه لمعادلة رقم غريمه السويسري روجيه فيدرر من حيث عدد الألقاب الكبرى (20)، بقوّة بعد فوزه السهل على البوليفي هوغو ديليين 6-2 و6-3 و6-صفر في الدور الأول لبطولة أستراليا المفتوحة، أولى بطولات الغراند سلام في كرة المضرب. ولم يجد نادال، الساعي لإحراز لقب البطولة الأسترالية للمرة الثانية فقط في مسيرته (بعد 2009) صعوبة تُذكر في حسم مباراته مع البوليفي المصنف 73 عالمياً، منهياً اللقاء في ساعتين ودقيقتين. وخلافاً لنادال، عانى الروسي دانييل مدفيديف الرابع لحجز بطاقته واحتاج صاحب الأربعة ألقاب في 2019، بينها بطولة الماسترز الختامية، إلى ساعتين و36 دقيقة لتخطي عقبة الأميركي فرانسيس تيافو بأربع مجموعات 6-3 و4-6 و6-4 و6-2.

وفي أبرز النتائج الأخرى عند الرجال، بلغ الدور الثاني الإسباني روبرتو باوتسيتا-آغوت التاسع بفوزه على مواطنه فيليسيانو لوبيز 6-2 و6-2 و7-5، فيما تغلّب الكرواتي مارين سيليتش، بطل فلاشينغ ميدوز لعام 2014 ووصيف أستراليا المفتوحة لعام 2018 وويمبلدون لعام 2017، على الفرنسي كورنتان موتيه من دون عناء يذكر 6-3 و6-2 و6-4. وعند السيدات، احتاجت التشيكية كارولينا بليشكوفا، المصنفة ثانية ووصيفة بطلة فلاشينغ ميدوز لعام 2016، إلى ساعة و24 دقيقة لتحجز بطاقتها إلى الدور الثاني للموسم السابع توالياً (أفضل نتيجة لها وصولها إلى دور الأربعة العام الماضي)، بالفوز على الفرنسية كريستينا ملادينوفيتش 6-1 و7-5. وبعد أن عانت لحسم المجموعة الأولى بشوط فاصل 7-6 (7-5)، نجحت الرومانية سيمونا هاليب المصنفة رابعة في فرض أفضليتها وخبرتها، حاسمة المجموعة الثانية من مباراتها والأميركية جنيفر برايدي 6-1، منهية اللقاء في ساعة و36 دقيقة. كما تأهلت إلى الدور الثاني السويسرية بيليندا بنسيتش السادسة بفوزها على السلوفاكية كارولينا شمييدلوفا 6-3 و7-5، والأميركية ماديسون كيز العاشرة بفوزها على الروسية داريا كاستاكينا 6-3 و6-1، فيما انتهى مشوار الروسية ماريا شارابوفا عند الدور الأول للمشاركة الثالثة توالياً في الغراند سلام بخسارتها أمام الكرواتية دونا فيكيتش التاسعة عشرة من دون مقاومة 3-6 و4-6.