حقّق «الملك» ليبرون جيمس الثلاثية المزدوجة «تريبل دابل» الثانية توالياً، وقاد فريقه لوس أنجليس ليكرز إلى فوزه الخامس على التوالي وكان على حساب مضيفه سان أنتونيو سبيرز (103-96) في دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين.

وأنهى جيمس، أفضل لاعب في الدوري أربع مرات، المباراة بتسجيله 21 نقطة مع 11 متابعة و13 تمريرة حاسمة، بعدما كان سجل «تريبل دابل» (10 على الأقل في ثلاث من الفئات الإحصائية) في المباراة ضدّ مضيفه دالاس مافريكس (119-110) بعد التمديد بتسجيله 39 نقطة هي الأعلى له حتى الآن هذا الموسم، و12 متابعة و16 تمريرة حاسمة.
وساهم أنطوني ديفيس في الفوز الخامس لليكرز في ست مباريات بتحقيقه ثنائية مزدوجة «دابل دابل» حيث كان أفضل مسجل في المباراة برصيد 25 نقطة مع 11 متابعة، وأضاف أيفراي برادلي 16 نقطة وكل من البديلين دوايت هاوارد وكنتافيوس كالدويل-بوب 14 نقطة مع 13 متابعة للأول. وهي المرة الأولى التي يحقّق فيها لوس أنجليس ليكرز الذي غاب عن الأدوار الإقصائية «البلاي أوف» ستة مواسم متتالية، خمسة انتصارات متتالية منذ أكثر من عام، فانتزع صدارة المنطقة الغربية أمام جاره لوس أنجليس كليبرز الفائز على ضيفه يوتا جاز (105-94)، علماً بأن كليبرز لعب مباراة أكثر (7 مقابل 6 لليكرز).

تلقّى هيوستن خسارة قاسية على أرض ميامي هيت


وقال جيمس: «ألعب بدون إصابة. أنا لست مصاباً. لقد استعدت انطلاقتي السريعة وسرعتي وقوتي»، مضيفاً «كان الأمر يتوقف علينا، وكيف يمكننا ترجمة الهجمات التي قمنا بشنّها». ويبدو اللاعب البالغ من العمر 34 عاماً هذا الموسم مصمّماً على إعادة فريقه لاحتلال مكانة تليق بثاني الأندية تتويجاً في تاريخ الدوري، بعد خيبة موسم 2018-2019. وتابع «لعبت بتمزق في الفخذ العام الماضي - حتى عندما عدت كنت لا أزال أعاني من تمزق جزئي - كان من الصعب أن أكون قادراً على الحركة مثلما أقدر على فعل ذلك بشكل دفاعي»، مضيفاً «بالنسبة لي، أنا فقط أواجه التحدّي. أحبّ التحدّي».
ومن جهته واصل النجم كواهي لينارد تألّقه مع فريقه الجديد لوس أنجليس كليبرز بعدما قاده إلى الفوز على ضيفه يوتا جاز (105-94) بتسجيله 30 نقطة مع ست متابعات.
وبدوره تابع ميامي هيت بدايته الجيدة وحقق فوزه الثالث توالياً والخامس في ست مباريات هذا الموسم، عندما تغلّب على ضيفه هيوستن روكتس (129-100).
وفي مباراتين أخريين، حقق ساكرامنتو كينغز فوزه الثاني توالياً عندما تغلّب على مضيفه نيويورك نيكس (113-92)، وكسب إنديانا بايسرز مباراته الثالثة توالياً عندما تغلّب على ضيفه شيكاغو بولز (108-95).