أوقفت الوكالة الأميركية لمكافحة المنشطات ألبرتو سالازار، المدرب السابق المثير للجدل للعداء البريطاني محمد فرح حامل أربع ذهبيات أولمبية في المسافات الطويلة، لمدة أربع سنوات بعد إدانته بانتهاكات مرتبطة بالمنشطات. وأتى إيقاف المدرب البالغ من العمر 61 عاماً بعد تحقيق للوكالة دام أربع سنوات ومعركة طويلة وراء أبواب موصدة. كما أدى إلى سحب اعتماده من بطولة العالم لألعاب القوى المقامة حالياً في الدوحة.

ونفى سالازار التّهم الموجهة إليه، مؤكداً أنه سيستأنف القرار. وقالت الوكالة الأميركية أيضا إن جيفري براون، أخصائي الغدد الصماء والسكري في تكساس، الذي عالج العديد من رياضيي سالازار ضمن «مشروع أوريغون» المدعوم من شركة نايكي للتجهيزات الرياضية، أوقف أيضاً لأربع سنوات.
ونتيجة للإيقاف، قرّر الاتحاد الدولي لألعاب القوى سحب بطاقة الاعتماد الخاصة بسالازار في بطولة العالم «بطلب من الاتحاد الأميركي».