أنهت إسبانيا انتظاراً دام 13 عاماً وأحرزت لقب كأس العالم في كرة السلة للمرة الثانية، بفوزها أمس على الأرجنتين بفارق 20 نقطة 95-75 في نهائي البطولة التي أقيمت في الصين، ليحقق لاعبها مارك غاسول إنجازاً نادراً بالجمع بين لقبَي المونديال ودوري المحترفين الأميركي في العام ذاته. وبفوزه بالمباراة التي أقيمت في بكين، أضاف المنتخب الإسباني لقباً عالمياً ثانياً الى رصيده بعد تتويجه عام 2006 على حساب اليونان، بينما فشلت الأرجنتين في التتويج للمرة الثانية في تاريخها، لتكتفي بالميدالية الذهبية على أرضها في النسخة الأولى للبطولة عام 1950. وتخلف إسبانيا على عرش كرة السلة العالمية، المنتخب الأميركي الذي أحرز لقب النسختين الماضيتين، لكنه خرج بشكل مفاجئ في ربع النهائي أمام فرنسا، بعدما شارك بغياب معظم نجوم الـ«ان بي ايه».

ولم تقدم الأرجنتين، المتوّجة بفضية مونديال 2002، المستوى الذي أتاح لها إخراج صربيا المرشحة للقب من ربع النهائي، وفرنسا من نصف النهائي، بعدما نجح مارك غاسول وزملاؤه في الحد من خطورة المخضرم لويس سكولا ورفاقه.