ستكون الصدارة هدفاً مشتركاً للفرق الأربعة الأولى على لائحة الترتيب العام في الدوري اللبناني لكرة القدم، والتي يملك كل واحدٍ منها فرصةً للقبض عليها. من البرج المتصدّر بالعلامة الكاملة بعد ثلاث مراحل على انطلاق البطولة، مروراً بالأنصار والنجمة والصفاء الذين يقفون على بُعد نقطتين فقط من المركز الأول.

«الزعيم» هو أوّل من يمكنه القفز الى أعلى رأس لائحة الترتيب ولو بشكلٍ مؤقت، فهو سيلعب في افتتاح المرحلة الرابعة مع الشباب الغازية اليوم الساعة 15.30 على ملعب أمين عبد النور في بحمدون.
الفارق الفني كبير بين الفريقين، وخصوصاً أن الفريق الجنوبي هو أحد الفرق التي لم تحقق أي انتصار حتى الآن، مكتفياً بتعادلين حصل من خلالهما على نقطتين. هذا في وقتٍ تطوّر فيه أداء الأنصار ولو أنه لا يزال بحاجةٍ الى الانسجام بشكلٍ أكبر، لكنه دائماً يمكنه الاعتماد على فعالية الهداف السنغالي الحاج مالك الذي تصدّر ترتيب الهدافين بأربعة أهدافٍ بعد «الهاتريك» الأخير الذي سجّله، إضافةً الى عودة نجمه حسن معتوق الى مستواه التهديفي المعروف.
وفي وقتٍ يشهد فيه يوم غد السبت في التوقيت نفسه لقاءً بين طرابلس وضيفه الحكمة على ملعب رشيد كرامي البلدي في عاصمة الشمال، حيث سيبحث الفريقان عن أوّل انتصارٍ لهما هذا الموسم، ستكون أقوى مباريات المرحلة، والتي تدور أيضاً في فلك الصراع على الصدارة، بين النجمة وشباب الساحل غداً الساعة 16.00 على ملعب الرئيس فؤاد شهاب الرياضي في جونية.
مواجهة صعبة على الطرفين، إذ إن النجمة بدا أنه يسير في خطٍ تصاعدي لناحية مستواه، وبدا لاعبوه مستمتعين بأسلوب لعب الفريق، بينما وجّه الساحل رسالةً واضحة الى كل الخصوم بعدما حقق فوزاً صارخاً على العهد بطل الموسم الماضي في المرحلة التي سبقت فترة التوقف الدولية.

تملك أربعة فرق فرصةً للوقوف في المركز الأول على لائحة الترتيب العام


نقاطٌ فنيّة مهمة يمكن التوقف عندها قبل هذا اللقاء، وأهمها الحذر المفترض أن يطبع أداء النجماويين غير المدعوّين طبعاً الى الانجراف نحو الهجوم، فهم يواجهون فريقاً صبوراً عرقل الأنصار، ومن ثم أسقط العهد من خلال معرفته كيفية اقتناص النقاط من مبارياته بحُكم استغلاله أخطاء الخصوم بدقّة من أجل الخروج بالنقاط.
والنقاط الكاملة ستكون القاسم المشترك بين البرج والصفاء اللذين سيختتمان المرحلة الحافلة باللقاءات المهمة عندما يلتقيان، بعد غدٍ الأحد عند الساعة 15.30 في جونية.
لقاءٌ لا شك في أنه أكثر من مهمّ، فهو إما أن يثبّت صدارة البرج ويحرم خصومه منها، وإما أن يضع الصفاء في موقفٍ قوي لمنافسة الكبار هذا الموسم، وهو الذي قدّم صورةً مختلفة تماماً عما ظهر عليه في الموسم الماضي.
كذلك يشهد اليوم الختامي لهذه المرحلة لقاءين في التوقيت نفسه، الأول بين التضامن صور وضيفه الإخاء الأهلي عاليه، والثاني بين السلام زغرتا وضيفه العهد الذي لا يحتمل وضعه أي زلّة قدم كونه يبتعد حالياً عن الصدارة بفارق 5 نقاط إثر بدايةٍ مهزوزة تفرض من دون شك على جهازه الفني القيام بتغييرات تكتيكية أساسية لكي يستعيد الفريق عافيته كاملةً قبل فوات الأوان.