تشارك بعثة لبنانية للسيدات في جولة العاصمة البلغارية صوفيا ضمن «الدوري العالمي للكرة الطائرة الشاطئية» (يُقام على صعيد الفرق وليس المنتخبات) الذي ينظّم تحت إشراف الاتحاد الدولي للكرة الطائرة. تتألّف البعثة من الثنائي ميرا عدرا وآيا ماريا مطر بقيادة المدرب الوطني ايلي النار. ووصلت إلى صوفيا السبت الفائت وانخرطت في تدريبات يومية استعداداً لخوض التصفيات التي ستُقام الخميس المقبل الواقع فيه 20 أيار الجاري بهدف التأهل إلى الجدول النهائي المؤلف من 16 فريق.

المدرب النار يتوسط ميرا عدرا وآيا ماريا مطر

ويسعى الثنائي اللبناني للفوز في التصفيات بهدف التأهل إلى الدور الـ16. وأوضح المدرب ايلي النار في اتصال من بلغاريا «أن الثنائي اللبناني هو الوحيد الذي يشارك من القارة الآسيوية مشيراً إلى أن اللاعبتين عدرا ومطر تنخرطان في تدريبات يومية منذ أكثر من سنتين على ملاعب نادي «بي. في. بي» وسبق لهما أن أحرزتا لقب بطولة لبنان للسيدات في الكرة الطائرة الشاطئية التي أقيمت في عام 2019 وقبل انتشار جائحة كورونا». وأضاف النار «لقد وضعتُ برنامجاً تدريبياً مكثفاً في بلغاريا يتضمّن حصة تدريبية صباحاً مع مباراة ودية بعد الظهر استعداداً للأدوار التمهيدية وسنلتقي ودياً ثنائيين من كولومبيا وبلغاريا وربما ثنائياً من مصر قبل خوض المباراة الحاسمة ضمن الدور التمهيدي آملاً التأهل إلى الدور الـ16». وأبدى التفاؤل بالتأهل خاصة أن الثنائي اللبناني جاهز بدنياً وفنياً وذهنياً ومؤلف من اللاعبة الناشئة آيا ماريا مطر (19 عاماً) واللاعبة المخضرمة ميرا عدرا (33 عاماً)، وأن المطلوب تأهل أربعة فرق لموافاة الفرق الـ12 الموجودة على الجدول النهائي. وأشار النار إلى أن المجمّع الرياضي البلغاري الذي سيستضيف إحدى جولات الدوري العالمي ضخم ويضم سبعة ملاعب وفندقاً».
بدورهما، عبّرت اللاعبتان عدرا ومطر عن تفاؤلهما بالتأهل إلى الدور الـ16 وأضافتا أن معنوياتهما مرتفعة وأنهما ستبذلان قصارى جهدهما لتحقيق نتيجة جيدة.
وسبق لثنائي مؤلف من اللاعبين شفيق صليبا وجو القزي أن شارك في جولة قطر ضمن الدوري العالمي للرجال وأحرز المركز التاسع من بين 32 ثنائياً عالمياً.
وفي سياق متّصل، سيشارك لبنان ضمن التصفيات، التي ستقام في تايلاند، والمؤهلة إلى دورة الألعاب الأولمبية التي ستجري الصيف المقبل في اليابان لأن وطن الأرز احتل مركز الوصيف في بطولة غرب آسيا التي أقيمت في لبنان صيف عام 2019. وفي حال نجح في التأهل في التصفيات، فإن لبنان سيحجز مقعداً في أولمبياد اليابان مع العلم أن اللاعبين اللبنانيين يتحضرون بكثافة للاستحقاق بمواكبة من الاتحاد اللبناني.



اشترك في «الأخبار» على يوتيوب هنا