انتهت بطولة الدرجة الثانية لكرة القدم على دخول اسم وافد جديد الى نادي أبطالها. سبورتينغ. أحرز النادي الحديث العهد لقب دوري الدرجة الثانية ليصعد للمرة الأولى في تاريخه الى دوري الأضواء بعد ثلاث سنوات على تأسيسه. صعد سبورتينغ، يرافقه الحكمة الفريق العريق والغائب منذ خمس سنوات عن الدرجة الأولى. أحرز سبورتينغ اللقب بعد فوزه على الأهلي النبطية 2-0 على ملعب صيدا، سجلهما محمد حمود وعلي همدر. أما الحكمة فكانت عودته الى مكانه الطبيعي بعد فوزه على النهضة بر الياس 1-0، سجله علي حوراني.

لم يترك الفريقان فرصة للأهلي النبطية كي يحقق مفاجأة ويتأهل على حساب أحد الفريقين. أنهى سبورتينغ المرحلة السداسية في المركز الأول برصيد 35 نقطة، وحل الحكمة وصيفاً برصيد 32 نقطة. أما الأهلي النبطية فأنهى موسمه ثالثاً برصيد 29 نقطة.
اليوم تقام مباريات الجولة الخامسة والأخيرة من سداسية الأندية الستة الأواخر في دوري الدرجة الأولى. أما غداً فتلعب الأندية الستة الأوائل ضمن الأسبوع الرابع من الدورة السداسية.
مباريات اليوم عند الساعة الرابعة تعدّ هامشية بعدما حُسمت مسألة الهبوط الى الدرجة الثانية بسقوط السلام زغرتا والشباب الغازية. ويلعب اليوم البرج مع طرابلس على ملعب جونية، وشباب البرج مع السلام زغرتا في بحمدون، والتضامن صور مع الشباب الغازية على ملعب بلدة أنصار في الجنوب.

فرحة لاعبي سبورتينغ بهدف محمد حمود الأول (طلال سلمان)


ستقود الحكم دموع البقار لقاء التضامن صور والشباب الغازية اليوم

مباراة التضامن والغازية ستكون تاريخية على صعيد الدوري اللبناني لكرة القدم. صحيح أنها لا تؤثر على الترتيب العام، لكن قيادة هذه المباراة تحكيمياً ستكون حدثاً بحد ذاتها. فالحكم الدولي دموع البقّار ستقود المباراة كأول حكم أنثى تقود مباراة رسمية في دوري الدرجة الأولى.
الحضور النسائي في المباراة لن يكون محصوراً بالحكم البقّار، بل سيطال الحكم حنين مرعي التي ستكون حكماً رابعاً في المباراة. وتعدّ خطوة إسناد قيادة المباراة الى البقار لافتة، وتأتي ضمن سياسة تعزيز الحضور النسائي في اللعبة سواء على صعيد الحكام أو الأندية أو اللاعبات وحتى الإداريات.
وعلى صعيد سداسية اللقب، يلعب اليوم عند الساعة 16.05 النجمة المتصدر برصيد 34 نقطة مع الإخاء الأهلي عاليه السادس برصيد 19 نقطة على ملعب جونية. كما يلعب الأنصار الوصيف بفارق المواجهات وبالرصيد عينه 34 نقطة مع شباب الساحل الثالث برصيد 27 نقطة على ملعب بحمدون. وفي مباراة ثالثة، يلعب العهد الرابع برصيد 20 نقطة مع الصفاء الخامس بالرصيد عينه على ملعب صيدا.
هي المرحلة ما قبل الأخيرة، قبل القمة المنتظرة بين النجمة والأنصار في الأسبوع الأخير، والتي ستحدد بطل الدوري، بغضّ النظر عمّا سيحصل من نتائج في هذه المرحلة. لا يمكن اعتبارها هامشية، فالعين ستكون على النتائج وعلى الأهداف التي قد تلعب دوراً رئيسياً في الأسبوع الأخير.
هي «بروفة» للأنصار والنجمة قبل الموقعة الكبيرة. وفرصة للفريقين لتحسين الأوضاع على صعيد النقاط والأهداف، بانتظار يوم السبت 24 نيسان الحالي موعد المواجهة الحدث بين الفريقين على لقب الدوري.

اشترك في «الأخبار» على يوتيوب هنا