أعاد منتخب لبنان لكرة السلة الروح الى جمهور اللعبة بعد فوزه على المنتخب الهندي 115-60 (24-14، 55-32، 85-45) في العاصمة البحرانية المنامة ضمن «النافذة الثانية» لتصفيات كأس آسيا للرجال التي ستقام نهائياتها العام المقبل. عودة الروح جاءت بعد طول غياب للعبة نتيجة الأزمة الاقتصادية وجائحة كورونا. فالجمهور اللبناني شاهد آخر مباراة سلّوية في شباط الماضي أيضاً مع منتخب لبنان ضمن النافذة الأولى، بعدما توقفت بطولة لبنان في تشرين الأول 2019 نتيجة الأحداث حينها.

نتيجة المباراة تتحدث عن حيثيات اللقاء. فارق نقاط بلغ 55 نقطة يؤكّد أن المباراة كانت من طرف واحد. تسيّدها اللبنانيون من دون أي مشكلة. واقع وإن كان مريحاً على صعيد النتيجة وتحقيق الفوز، إلا أنه لا يكشف طبيعة المنتخب اللبناني الذي لم يتعرّض للضغط ولم يختبر لاعبوه وخصوصاً على الصعيد الدفاعي. فالمنتخب الهندي حاول في الربع الأول أن يبقى قريباً من اللبنانيين، لكن مع منتصف الربع الثاني تراجع بشكل كبير ليرتفع الفارق بسرعة.
حقق منتخب لبنان الأهم وخاض مباراة أشبه بـ«بروفة» قبل اللقاء الثاني مع المنتخب العراقي غداً الأحد عند الساعة 12 ظهراً بتوقيت بيروت، علماً بأن العراقي خسر، أمس أيضاً، أمام منتخب البحرين 92-95 بعد تمديد الوقت. مباراة الهند شهدت مشاركة جميع لاعبي منتخب لبنان وهم: إيلي رستم (8 نقاط)، وائل عرقجي (22)، علي حيدر (5)، كريم زينون (10)، سيرجيو درويش (18)، علي منصور (10)، علي مزهر (2)، كريم عز الدين (20)، عزيز عبد المسيح (15)، جورج بيروتي (11)، نديم سعيد (6) وأتير ماجوك (22).

اشترك في «الأخبار» على يوتيوب هنا