انتهى يوم أمس على خبرٍ أحدث مفاجأة في الشارع الكروي اللبناني: نادر مطر الى الأنصار. لم يوقّع لاعب فريق النجمة السابق العقد بعد، لكن الأنصار قدّم له عرضاً رسمياً. وتشير المعلومات من مقربين من اللاعب الى أنه في صدد الموافقة عليه، إذا حلّت العقدة الوحيدة المتبقية والتي تتمثل في طريقة دفع قيمة العقد وما إذا كانت بالليرة اللبنانية أو بالدولار. وفي حال انضمام مطر الى الأنصار، سيمثّل هذا الحدث صدمة لدى كثيرين من النجماويين الذين كانوا يأملون أن يعود اللاعب الى ناديه بعدما فسخ الاتحاد اللبناني لكرة القدم عقده مع النجمة وحَكَم له بمبلغ 13 ألف دولار (كما تقول مصادر مطر) عقب الدعوى التي تقدم بها اللاعب بحق ناديه. عودة بدت صعبة للغاية في ظل إصرار اللاعب على عدم العودة الى النادي في عهد الإدارة الحالية، وهو ما خلق ثغرة في علاقة اللاعب بناديه، تسلّل منها الأنصاريون وقدموا عرضاً رسمياً لمطر.
العهد يستعيد توازنه في دورته الودية على حساب شباب البرج

لكن، كل هذا يبقى في إطار المفاوضات ولم يصبح لاعباً أنصارياً بشكل رسمي بانتظار ما ستفضي إليه الساعات أو الأيام المقبلة، وخصوصاً في ظل كلام نجماوي عن عدم أحقية اللاعب باللعب لغير النجمة في لبنان. وهذا أمرٌ يؤكّد المقربون من مطر أنه غير صحيح وأن القانون يقف الى جانب اللاعب الذي يحق له التوقيع مع أي نادٍ يرغب فيه طالما أن الاتحاد فسخ عقده رسمياً وأصدر قراراً بذلك.


دورة العهد
من جهة أخرى، تواصلت منافسات دورة العهد الودية، حيث حقق العهد فوزاً مستحقاً على شباب البرج 2-0 سجلهما محمد حيدر ومحمد قدوح، في المجموعة الأولى ليضعه خارج المنافسة في حال فوز الأنصار على الصفاء اليوم عند الساعة الرابعة والنصف عصراً على ملعب العهد. واستعاد العهد توازنه بعد التعثّر أمام الأنصار والخسارة منه 0-2، أما شباب البرج في حال إقصائه فسيكون قد خرج بفارق المواجهات بعد مشاركة ممتازة في الدورة الودية محققاً فوزين على الأنصار والصفاء.

سجّل محمد حيدر ومحمد قدوح هدفَي العهد (حسن بحسون)

وتستكمل الدورة غداً الجمعة بلقاء النجمة مع الشباب الغازية على ملعب العهد عند الساعة الرابعة والنصف ضمن المجموعة الثانية. ويسعى النجماويون الى حسم التأهل بعد فوزهم الكبير على شباب الساحل 4-2 وتعادلهم مع البرج سلباً، ما جعل رصيدهم أربع نقاط في صدارة المجموعة. أما الغازية فيملك نقطة وحيدة من تعادله مع البرج سلباً أول من أمس في مباراة باهتة لم يقدم فيها الفريقان الأداء المطلوب. تعادلٌ جمّد رصيد البرج عند نقطتين بعدما تعادل سلباً مع النجمة في المباراة الأولى، ما عقّد حساباته على صعيد التأهل الى نصف النهائي، حيث يجب عليه الفوز على شباب الساحل في مباراته معه يوم السبت على الملعب عينه عند الساعة الرابعة والنصف. ويحمل اللقاء خصوصية كبيرة نظراً إلى الحساسية التاريخية بين الفريقين، حيث لن يرضى جمهور البرج بأن يخرج فريقه على يد شباب الساحل، ما يضع ضغطاً على لاعبي الفريق وخصوصاً أن هناك ملاحظات على أداء الفريق وعلى صعيد التهديف، حيث لم يسجّل البرج أيّ هدفٍ في مباراتين؛ إحداهما مع الغازية الذي يعدّ مستواه الفني أقل من البرج على صعيد الأسماء والعناصر.

اشترك في «الأخبار» على يوتيوب هنا