عيّن نادي النجمة، المدرب موسى حجيج، مديراً فنياً للفريق الأوّل، ضمن سلسلة قرارات إدارية، من بينها تعيين لاعب الفريق السابق حسين حمدان، مديراً للفريق، خلفاً لبهيج قبيسي، وبيار فلفلة مدرباً للياقة البدنية، وهو منصبٌ سبق أن شغله في النادي.


وهذه المرة الثالثة التي يُعيّن فيها حجيج مدرباً للنجمة، بعدما قاد الفريق ولعب معه في الفترة عينها، من عام 2011 حتّى عام 2013، قبل أن يُقال من منصبه، ليُعيّن الألماني ثيو بوكير بدلاً منه، ويحقق الفريق لقب الدوري الأخير في تاريخه في ذات الموسم.
وفي عام 2018 عاد حجيج إلى النجمة وقاد الفريق لفترةٍ قصيرة، قبل أن يستقيل.

ولعب حجيج للنجمة 12 عاماً، قبل انتقاله إلى المبرة فالخيول فشباب الساحل، ليعود إلى النجمة لاعباً ومدرباً. ومن بعدها عمل مدرباً لفرق النبي شيت (البقاع حالياً) وشباب الساحل والراسينغ والعهد.