بهدف تعزيز الاندماج الجسدي والعاطفي والاجتماعي لذوي الاحتياجات الخاصة، وتشديداً على أهمية الرياضة في الحياة اليومية وفوائدها على الصعيدَين البدني والذهني، نظّمت اللجنة الدولية للصليب الأحمر بطولة لبنان في كرة السلة للكراسي المتحركة، بالشراكة مع اللجنة البارالمبية اللبنانية وبالتنسيق مع Sports Mania. خطوةٌ أولى يُؤمل منها إعادة هذه الرياضة إلى الملاعب اللبنانية بشكل رسمي، بعد غيابٍ دام 15 عاماً كاملة.

ونظراً إلى قلة الأندية المحليّة الناشطة في هذا المجال نتيجة غياب الدعم الرسمي، اقتصر العدد المشارك في البطولة الأخيرة التي اختُتمت قبل أيام قليلة على 5 أندية جاءت من العاصمة بيروت ومدينتي صيدا وطرابلس. والفرق هي الجمعية اللبنانية لرعاية المعوّقين، فريق جمعية طرابلس لرياضة المعوّقين، مركز الألعاب التكيفي لذوي الإعاقة، الجمعية الرياضية لمنتدى المعاقين إضافةً إلى نادي شبيبة الصداقة.
وشهدت البطولة تنافساً كبيراً بين الفرق، وقد اختُتمت في مجمّع نهاد نوفل للرياضة والمسرح (زوق مكايل)، بتتويج فريق الجمعية اللبنانية لرعاية المعوّقين، بعدما فاز على فريق جمعية طرابلس لرياضة المعوّقين في المباراة النهائية (44-42). حضر البطولة عدد من الشخصيات الرياضية والاجتماعية البارزة، وكانت هناك كلمة لرئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر كريستوف مارتن عبّر فيها عن دور الرياضة في تعزيز اندماج الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة في المجتمع. من جهتها، وعدت رئيسة اللجنة البارالمبية اللبنانية رندة عاصي برّي، بدعم اللاعبين بكل الوسائل الممكنة.

منتخب للعبة
فور انتهاء البطولة، قامت لجنة مكوّنة من خبراء دوليين ومحليين بتشكيل منتخب لبناني للعبة عبر اختيار أفضل 15 لاعباً شارك في البطولة، على أن يتقلّص العدد إلى 12 بعد انتهاء المعسكر التدريبي الذي بدأ نهار الثلاثاء الفائت. وسيستمر المعسكر لمدة أسبوع تحضيراً لمشاركة المنتخب في بطولة «حنا لحود الدولية الثانية لكرة السلة للكراسي المتحركة» التي ستُلعب في لبنان. وستشارك في هذه البطولة أيضاً منتخبات أفغانستان وليبيا وسوريا وفلسطين، بين 25 و28 أيلول الجاري. وتم اختيار هذه المنتخبات والبلدان تحديداً كون البطولة يتم تنظيمها برعاية من الصليب الأحمر الدولي، وبالتالي تشارك منتخبات الدول التي تعاني من الحروب والظروف الصعبة بشكل عام.

سيشارك منتخب لبنان في بطولة دولية نهاية الشهر الحالي


وشهد العام الماضي انطلاق بطولة حنا لحود الدولية الأولى لكرة السلة للكراسي المتحركة، التي نظّمتها اللجنة الدولية للصليب الأحمر بالتعاون مع جمعية طرابلس لرياضة المعوقين، ومؤسسة حنّا لحّود. وقد اختُتمت البطولة حينها في جامعة الجنان في طرابلس، شمال لبنان، بالمباراة النهائية التي جمعت بين فريقي ICRC السوري وICRC الأفغاني، التي انتهت بفوز هذا الأخير (67 – 53). شارك في التحضيرات حينها العديد من ​نجوم المنتخب الوطني لكرة السلة، عبر مباراة وديّة لُعبت ضدّ فريق TDSA الذي مثل لبنان​، منهم ​لاعب الحكمة الحالي نديم سعيد​ ولاعب الرياضي ​وائل عرقجي​ وروني فهد​، كما حضر في النهائي العديد من الشخصيات البارزة في الحقلَين السياسي والرياضي. وتحظى هذه الرياضة وهذه البطولات بدعم رسمي ورياضي ومجتمعي في الفترة الأخيرة، بسبب الرسالة المهمّة التي تقدّمها، والدعم المهم والمؤثر الذي يحصل عليه الرياضيون من ذوي الاحتياجات الخاصة.
هذه المبادرة التي تعتبر جديدة على لبنان، يمكن أن تكون مقدّمة للاهتمام برياضات ذوي الاحتياجات الخاصة بشكل أفضل، والعمل من أجل وضعها على الخريطة المحلية، وبعدها تأسيس منتخبات وأندية قادرة على المنافسة على مستوى القارة، وبعدها المشاركة في البطولات العالمية.