كرّمت اللجنة الأولمبية اللبنانية كوكبة من الشخصيات الرياضية، تقديراً لانتخابها في مواقع قارية وفرنكوفونية ودوليّة خلال عام 2019، وذلك خلال احتفال أُقيم في قاعة الاحتفالات بمقرّ اللجنة بمنطقة بعبدا، بحضور رئيس اللجنة جان همام. وأوضح همام أنّ المكرمين تمرسوا بالعمل الرياضي، وتمكنوا من أن يكون لوجودهم مكان في المنظومة الرياضية، موجهاً إليهم التحيّة، وأن هناك آمالاً واعدة في تمثيل لبنان. والمكرمون هم: هاشم حيدر، النائب الأول لرئيس اللجنة رئيس اتحاد كرة القدم، لانتخابه عضواً في المكتب التنفيذي للاتحاد الآسيوي لكرة القدم. جاسم قانصوه، عضو اللجنة الأولمبية، رئيس اتحاد الريشة الطائرة، لانتخابه نائباً لرئيس الاتحاد الدولي للريشة الطائرة. اللواء سهيل خوري، رئيس اتحاد الفروسية، لانتخابه نائباً لرئيس الاتحاد الآسيوي للفروسية، وهو يشغل أيضاً منصب عضو المكتب التنفيذي في المجلس الأولمبي الآسيوي واللجنة الدولية لألعاب المتوسط. أكرم حلبي، رئيس اتحاد كرة السلة لانتخابه النائب الأول لرئيس الاتحاد الآسيوي لكرة السلة ورئيس اللجنة الفنية في الاتحاد المذكور. رولان سعادة، رئيس اتحاد ألعاب القوى، لانتخابه عضواً في الاتحاد الآسيوي لألعاب القوى. سامي قبلاوي، رئيس اتحاد المواي تاي، لانتخابه عضواً في الاتحاد الدولي للمواي تاي.

آلان صايغ، أمين سر اتحاد التنس، لانتخابه عضواً في الاتحاد الفرنكوفوني للتنس. يوسف شامل خليل، أمين صندوق اتحاد التزلج على الثلج، لانتخابه نائباً لرئيس الاتحاد الآسيوي للعبة.
ووجّه رئيس اللجنة الأولمبية التقدير والاحترام للجهود التي يقوم بها وزير الشباب والرياضة محمد فنيش بصورة يومية ومستمرة للتخفيف من القلق الرياضي والوضع الاقتصادي الحرج.
بعدها كانت المحطة التالية، حيث كان اللقاء بين مجلس إدارة مركز التحكيم الرياضي ومنظومة الاتحادات الرياضية لأجل إطلاعها على آليات عمل المجلس، حيث كانت مداخلة قيّمة وطويلة لرئيس المجلس القاضي شادي الحجل الذي شدّد على جملة عناوين، معتبراً أن هذا اللقاء التعارفي لقاء تأسيسي، وممنوع أن نخرج منه قبل التوافق على أهمية دور المجلس، ومشدداً على التعاون، لكونه المدخل للعب المركز دوره كاملاً، وأن دور هذا المجلس ليس «عقابياً»، بل «حمائي».