انتهت المفاوضات الماراثونية بين النجمة والسلام زغرتا بضم الاول لنجم الثاني ادمون شحادة الذي وقّع أمس على عقدٍ يمتد لأربع سنوات، انتقل بموجبه الى النادي «النبيذي» الذي كان قد وضعه كهدفٍ اول في سوق الانتقالات.

وسيشكل «إدي» بلا شك إضافةً مهمة لهجوم النجمة الذي وجد فيه الأنسب لخلافة حسن معتوق في مركز الجناح، بعد رحيل الاخير الى الغريم الانصار. لكن المفاوضات مع الطرف الشمالي تعثرت أكثر من مرّة قبل أن تُفضي الى انتقال شحادة الى بيروت مقابل حصول الزغرتاويين على خدمات لاعب الوسط حسن القاضي الذي كان قد لعب مع الفريق على سبيل الإعارة قبل موسمين، وبرز في صفوفه.


هذا وكان السلام قد أصدر بياناً جاء فيه: «بعد مفاوضات دامت لأكثر من أربعة أشهر، انتقل اللاعب ادمون شحادة إلى صفوف نادي النجمة الشقيق. نشكر كل من ساهم بتسهيل عملية الانتقال هذه، خصوصاً نائب رئيس نادي النجمة السيد علي هشام السبع الذي بذل كل الجهود اللازمة لإتمام عملية الانتقال هذه، متمنّين للاعب شحادة دوام النجاح والتألق مع فريقه الجديد، ومرحّبين بلاعبنا القديم الجديد حسن القاضي الذي سيوقّع على كشوفات النادي مع عدد من اللاعبين الموهوبين الذين سنكشف عن أسمائهم في بيان لاحق».
ولم يكن شحادة الوحيد الذي انضم الى النجمة أمس، إذ بعد نجاحه في فترة التجربة التي خاضها مع الفريق البيروتي، وقّع الظهير الايسر اللبناني - الكندي محمد جواد عبد الله عقداً انضم بموجبه الى «النبيذي» لمدة موسمٍ واحد.
وفي موازاة تمديد النجمة لعقد لاعبه الشاب خليل بدر لمدة 3 سنوات، انضم أمس الى التمارين لاعبه السابق خالد تكه جي الذي سيكون تحت أنظار المدرب المصري محمد عبد العظيم «عظيمة» قبل اتخاذ القرار النهائي بشأن التوقيع معه مجدداً، وهو الذي كان قد لعب في الموسم الماضي مع الإخاء الاهلي عاليه.