خرق خبر نيّة لاعب فريق النجمة وقائد منتخب لبنان حسن معتوق تجديد عقده مع ناديه لثلاث سنوات، الهدوء الذي طغى على عطلة نهاية الأسبوع كروياً. يوم أمس (الأحد) كان هناك حديث من أكثر من جهة عن أن معتوق حسم أمره وقرر تجديد العقد مع النجمة. خبرٌ بدا مفاجئاً في ظل المعلومات الواردة عن أن توقيع معتوق مع أي نادٍ من الصعب أن يحصل قبل نهاية الشهر الحالي، وتحديداً بعد ختام الدور نصف النهائي من منطقة غرب آسيا في كأس الاتحاد الآسيوي، وتوضّح صورة العهد في المسابقة.

يوسف محمد «دودو»، وهو صديق معتوق المقرب، والمكلّف من قبل اللاعب إجراء المفاوضات مع الأندية المهتمة، أكّد في حديث مع «الأخبار» أن ما قيل عن تجديد العقد غير صحيح. «ليس هناك جديد في عرض النجمة الذي قُدّم أخيراً خلال شهر رمضان والذي وجد معتوق أنه لا يتناسب مع طموحاته»، يقول محمد لـ«الأخبار».
وعلمت «الأخبار» أن النجمة قدّم عرضين حتى الآن، الأول لا يرقى إلى أن يكون عرضاً نظراً إلى الفارق بين ما قدّمه النجماويون وما يفكّر به معتوق. أما الثاني فقد كان بقيمة أكبر، لكن أيضاً لم يقارب ما يطلبه قائد منتخب لبنان، والعرض لم يكن خيالياً كما أشيع سابقاً. حتى إن عرض النجمة هو أقل من عرض الأنصار الذي تقدم به الأخضر بعدما رفع قيمة عرضه من 600 ألف الى 700 ألف دولار، لكن معتوق لا يزال يتريّث في الرد على تلك العروض، فهو حتى الآن يملك الكثير من الوقت من جهة، وأن نادي العهد لم يدخل على خط المفاوضات ولم يقدم أي عرضٍ للاعب بشكل رسمي من جهة ثانية.

علمت «الأخبار» أن النجمة قدّم عرضين حتى الآن


العهد في هذه الفترة يركّز على مباراته مع الوحدات الأردني في ذهاب نصف النهائي في 17 الجاري في عمّان، وليس في وارد الانشغال في أمور أخرى قبل المباراة الثانية مع الوحدات في 24 الجاري في بيروت.
من جهة أخرى، يتجّه الأنصار الى حسم هوية المدير الفني الجديد للفريق هذا الأسبوع، بعد غربلة العديد من السير الذاتية لمدربين عرب وأجانب. وقد طُرِح أكثر من اسم كالمغربي محمد الساهل والسوري نزار محروس، لكن مصادر أنصارية أكّدت أن القرار لم يتّخذ بعد. فما يهم الأنصاريين أن يتناسب عقد المدرب مع الميزانية الموضوعة والتي تتراوح بين ستة وسبعة آلاف دولار شهرياً وهو المبلغ الذي كان يحصل عليه المدرب الأردني عبد الله أبو زمع. فالأنصاريون يتحسّبون أن يتم الاتفاق مع مدرب قد يطلب مساعداً له، وبالتالي سيفرض ذلك أعباء مالية إضافية. وعليه، فإن التوجه لدى المسؤولين في النادي أن لا تكون الكلفة أعلى من عشرة آلاف دولار للمدرب الجديد ومساعده.
في النجمة، ستتسارع هذا الأسبوع وتيرة المفاوضات بهدف تدعيم الفريق للموسم المقبل، حيث إن هناك أكثر من اسم على طاولة المسؤولين كلاعب فريق الإخاء الأهلي عاليه أحمد عطوي، ولاعب فريق البقاع كالفن ضو، وسط منافسة من نادي الأنصار الذي تبدو حظوظه أكبر لضمّ اللاعب.