انتهى الأسبوع الثامن عشر من الدوري اللبناني لكرة القدم بخلط أوراقٍ كبير على صعيد الصراع على الهروب من الهبوط الى الدرجة الثانية. «إحدى» المواجهات انتهت بفوز للصفاء على طرابلس (1 - 0)، وشباب الساحل على الراسينغ (2-0)، والبقاع على السلام زغرتا (3-1). ثلاثة انتصارات أشعلت صراع الهروب بعدما رفع البقاع رصيده الى 13 نقطة في المركز الأخير، بعيدأً نقطة واحدة عن الراسينغ الحادي عشر برصيد 14 نقطة وبفارق هدف عن طرابلس العاشر. فوز البقاع جمّد رصيد السلام زغرتا عند 16 نقطة في المركز التاسع خلف التضامن صور الثامن بفارق الأهداف. الصفاء والساحل تقدما في سلّم الترتيب حيث أصبح الأوّل سابعاً بـ 18 نقطة والساحل سادساً برصيد 19نقطة خلف الغازية الخامس بـ 20 نقطة. منطقة مشتعلة تمتد من المركز الخامس وحتى الحادي عشر قبل أربع مراحل على انتهاء الدوري.

«أمّ المعارك» في الأسبوع الثامن عشر بين الراسينغ والساحل على ملعب جونية كان بطلها المخضرم عباس عطوي. سجّل هدفين، واحد من ركلة جزاء كسبها حسن كوراني من لاعب الراسينغ حسين طحان، والثاني بتمريرة من عبد العزيز نداي. ثلاث نقاط غالية هي أقرب الى ست نقاط في صراع الهروب، وضعت الساحل في منطقة دافئة الى حدٍ ما.
أمرٌ انسحب على الصفاء بفوزه على طرابلس بهدف حسين مهنا، في حين حصل البقاع على جرعة أوكسيجين عالية بعد ثلاثية في مرمى السلام زغرتا، سجلها داوودا دييمي (2) وبابي ديالو، في حين سجّل للبقاع أليكس بطرس. وهذا الأسبوع فاز الأنصار على الإخاء الأهلي عاليه بنتيجة (4 ـ 1) بعد مباراة قدم فيها «الأخضر» أداءً مميّزاً.
آسيوياً، يخوض ممثلا لبنان العهد والنجمة اليوم وغداً الجولة الثانية من الدور الأول لمسابقة كأس الاتحاد الآسيوي. فيلعب اليوم عند الساعة السابعة مساءً النجمة مع ضيفه الجيش السوري على ملعب المدينة الرياضية ضمن المجموعة الأولى. أما العهد فيلعب غداً مع مضيفه المالكية البحريني ضمن المجوعة الثالثة حيث توجّه أمس الى المنامة.
النجمة خسر في الجولة الأولى أمام الوحدات الأردني (0-1)، وكذلك خسر لاعبه محمد شاونا لمباراتين بعد طرده في اللقاء. من جانبه، تعادل العهد أمام القادسية الكويتي من دون أهداف، وخسر لاعبه حسين منذر مباراة واحدة بعد طرده، لكنه يستعيد حسين الزين على الورق بعد انتهاء مدة إيقافه، بشرط أن يكون قد تعافى من إصابته.