يستضيف ملعب مدينة كميل شمعون الرياضية، غداً الأحد (15:00)، النجمة والعهد، ضمن نصف نهائي كأس النخبة بكرة القدم. ويجمع ملعب العهد المباراة الثانية في المربّع الذهبي بين الإخاء الأهلي عاليه والسلام زغرتا. حسابات كثيرة في المباراة الصغيرة. يخوض النجمة اللقاء بهدفين أساسيين: الفوز على العهد للمرة الاولى منذ نحو أربع سنوات، والوصول إلى النهائي للحفاظ على اللقب للمرة الثالثة توالياً. أما العهد، فهو يسعى إلى إقصاء «النبيذي» الذي فاز عليه في المباراة النهائية بالموسم الماضي، وتأكيد التفوّق على خصمه بعد نيله لقبي الدوري وكأس لبنان على حسابه. هي «بروفا» قبل لقائهما في كأس السوبر مطلع أيلول المقبل في افتتاح الموسم. أمّا في المباراة الثانية، فيسعى كِلا الإخاء الأهلي عاليه والسلام زغرتا للوصول إلى نهائي المسابقة للمرة الأولى في تاريخهما. أحد المدربين، العراقي عبد الوهاب أبو الهيل والتونسي طارق الثابت سيحققان «الإنجاز» للمرة الأولى.

في مباراة القمة عناوين كثيرة. فإضافةً إلى عناوين رد الديّن والحفاظ على اللقب وتأكيد التفوّق، يحمل لقاء النجمة والعهد عنوان وداعية ثلاثي «الأصفر»، الهدّاف حسن شعيتو ولاعب الوسط الشاب غازي حنينة والمدافع حسن بيطار، بعد صفقة التبادل التي تقضي بانتقال الدولي ربيع عطايا إلى بطل لبنان، مقابل الإستغناء عن اللاعبين الثلاثة لمصلحة الأنصار. وحده البلغاري مارتن توشيف سيكون في مقدّمة الهجوم، معه أحمد زريق ومحمد حيدر. عودة الغاني عيسى يعقوبو ستشكّل قوة إضافية لخط الوسط، إلا أن مشاركته ستكون رهناً بمدى جاهزيته، إذ لم يلتحق بزملائه سوى منذ أيامٍ قليلة. بدلاً منه، يعتمد المدرب باسم مرمر على حسين منذر وهيثم فاعور، ومن خلفهما رباعي الدفاع نور منصور، رغم أن من المرجّح أن لا يُشارك في المباراة بداعي الإصابة، والسنغالي باكاري كوليبالي وعلي حديد وحسين زين. على عكس العادة، لا تبدو دكة إحتياط العهد غنيّة باستبعاد الثلاثي الذي سيُغادر إلى «الأخضر»، إلا أن الجهاز الفني قد يعتمد عليهم في مباراةٍ وداعية، وخاصة أنه لا يملك سوى محمد قدوح وخليل خميس وحسين دقيق من الأسماء المعروفة، إلى جانب وليد شور ومحمد المصري ومحمد الحايك، الذين انضموا أخيراً إلى الفريق.

لا تبدو دكة إحتياط العهد غنيّة باستبعاد الثلاثي الذي سيُغادر إلى الأنصار


على الجانب الآخر، سيكون هذا الإختبار المحلّي الأول لمدرّب النجمة الجديد، الصربي بوريس بونياك. بعد تعادلٍ مع الأهلي المصري ضمن بطولة كأس العرب للأندية الأبطال، يبدو الجمهور متفائلاً بما قد يقدّمه المدرب الثالث لـ«النبيذي» في فترة نحو ثلاثة أشهر. هذه المرة، سيكون حسن معتوق من ضمن خياراته، بعدما غاب عن المباراة العربية، لكنّه في المقابل سيخسر جهود المدافع السوري أحمد ديب بسبب عدم تسجيله على لوائح الفريق في المسابقة التنشيطية. نقطة الضعف الوحيدة هي في غياب المهاجم الصريح. بونياك كان قد اعتمد على الجناح حسن المحمد في المباراة الماضية، وفي تشكيلته المهاجمان الشابان علي علاء الدين وكريم درويش، إضافةً إلى أكرم مغربي.
على ملعب العهد، يلتقي الإخاء مع السلام. الفريقان يبدوان الأكثر استعداداً للمنافسة بعدما حسما ملف الأجانب وتعاقدا مع عددٍ من اللاعبين المحليين، إلا أن كفّة الفوز تميل لمصلحة الفريق الجبلي، الذي فاز بالمباراة الأولى ضمن دور المجموعات على العهد، وتعادل في اللقاء الثاني مع الأنصار، فيما كان السلام قد خسر برباعية أمام النجمة وتعادل مع الصفاء من دون أهداف. إلا أن أداء الفريق في اللقاء الأخير مع الرجاء المغربي كان بارزاً، رغم أن البديلين عدنان ملحم ووليد اسماعيل لن يتمكّنا من المشاركة أمام الإخاء.
هي المباراة الأولى للسلام في هذا الدور منذ أربع سنوات، حين اُقصي أمام الصفاء بهدفين، والثانية بعد عام 2003 حين خرج أمام أولمبيك بيروت. الإخاء، من جهته، لم يصل إلى نصف النهائي حتى، ليس منذ أن كان إسم المسابقة كأس «فايسروي». مع اعتراف المدرب العراقي عبد الوهاب أبو الهيل بأنه لا يسعى إلى المنافسة على اللقب في الدوري، تبدو بطولة النخبة هدفاً أساسياً له بعدما جمع اللاعبين الذين يريدهم. في المقابل، مع التحضيرات الباكرة للسلام وانسجام معظم اللاعبين بعضهم مع بعض، سيكون المدرب التونسي طارق جرابا مُطالباً بقيادة فريقه نحو النهائي.



عطايا إلى العهد


ينتظر انتقال نجم الأنصار ربيع عطايا الى العهد الإعلان الرسمي فقط، والذي يتوقّع أن يحصل يوم الاثنين المقبل على أبعد تقدير، وذلك بعد خوض بطل لبنان مباراته مع النجمة في الدور نصف النهائي لمسابقة كأس النخبة، التي ستقام الأحد الساعة 16.00 على ملعب مدينة كميل شمعون الرياضية. وحسم الناديان الاتفاق بينهما، بحيث سينتقل عطايا الى العهد مقابل انتقال حسن شعيتو «موني» وغازي حنيني وحسن بيطار إلى الأنصار، إضافةً الى دفع الأخير نحو 20 ألف دولار لإغلاق الصفقة، التي سيتخلى بموجبها الأخضر عن أبرز لاعبيه، والذي أعاده الى صفوفه حديثاً بعد انتهاء عقده مع ذوب آهان الإيراني، بينما سيستغني الأصفر عن هدافه الأول «موني» الذي سجل له 13 هدفاً في الدوري خلال الموسم الماضي، إضافةً الى تخليه عن بيطار الذي لم يخض معه أي مباراة رسمية (بل لعب معاراً مع النجمة في البطولة العربية)، وذلك بعد قدومه إليه في نهاية الموسم الماضي من التضامن صور.