نقَل الاتحاد الآسيوي لكرة القدم مباريات المجموعة الثامنة من التصفيات الآسيوية للشباب دون 20 عاماً، المؤهلة إلى نهائيات القارة في أوزبكستان 2023، من مدينة البصرة في جنوب العراق، على خلفية الأحداث الأمنية الدامية الأخيرة.


وقال الاتحاد العراقي لكرة القدم في بيان رسمي، الخميس، إن «الاتحاد القاري قرر نقل مباريات تصفيات آسيا للشباب إلى دولة أخرى (لم يُسمّها) بعدما كانت مقررة في البصرة للفترة من 14-18 أيلول/ سبتمبر 2022 وذلك لأسباب أمنية تتعلق بالأحداث الجارية في البلاد».

وكان ينتظر أن تشارك منتخبات الهند والكويت وأوستراليا، بالإضافة إلى العراق في تلك التصفيات. لكن أوستراليا قررت الانسحاب منها مطالبة بنقلها إلى خارج العراق، إثر تعرض سيارة دبلوماسية تابعة للسفارة الأوسترالية في بغداد لحادث انفجار عبوة ناسفة على طريق مؤدية إلى المنطقة الخضراء، الأسبوع الماضي، من دون وقوع خسائر.

ومن المتوقّع أن يسحب الاتحاد الخليجي لكرة القدم تنظيم بطولة الخليج لكرة القدم، التي من المفترض أن تستضيفها العراق أيضاً، من البلد، بسبب الأحداث الأمنيّة الحاليّة.