عيّن الاتحاد المغربي لكرة القدم وليد الركراكي مدرباً جديداً لقيادة «أسود الأطلس» في مونديال قطر 2022 خلفاً للبوسني الفرنسي وحيد خليلودزيتش، بعقدٍ يمتد حتّى عام 2026.


وسيقود الركراكي (46 سنة) منتخب بلاده في مجموعة صعبة خلال النهائيات العالمية، إذ يواجه وصيف مونديال روسيا 2018، كرواتيا وبلجيكا وكندا، آملاً في تخطّي الدور الأول للمرة الثانية في تاريخه بعد 1986.

وستكون إطلالته الأولى خلال المباراتين الوديّتين ضد تشيلي والباراغواي في أيلول المقبل، يسبقهما معسكر إعدادي في إسبانيا.

وسبق للركراكي أن لعب 45 مباراة دولية في صفوف المنتخب المغربي، من أبرزها مشوار وصافة كأس أمم أفريقيا 2004 في تونس، قبل أن ينتقل إلى سلك التدريب.

ويُعد المدرب من الأفضل بين مواطنيه، إذ حقق لقب الدوري المغربي مرتين، والدوري القطري مرّة مع الدحيل، ودوري أبطال أفريقيا، وكأس العرش المغربي مرّة واحدة، كما عمل مدرباً مساعداً في المنتخب المغربي قبل 10 سنوات.